• بحث عن
  • مبيعات “مايغلاش عليك” دون الحجم المأمول.. والغرف التجارية تُجهِّز تقريرًا أوليًّا عن المبادرة

    أحمد إسماعيل

    تواصل مبادرة “مايغلاش عليك” التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي، لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلي، توفير كافة احتياجات المواطنين من السلع المعمرة والسلع الاستهلاكية، مثل الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية ومنتجات الأثاث المنزلي وأجهزة المحمول، بتخفيضات مختلفة على كافة السلع، وبدعم مالي من الحكومة مخصص لكل فرد.

    حماية المستهلك: لا يتم طرح السلع الاستهلاكية بمبادرة “ما يغلاش عليك” بأسعار أعلى من الأسواق

     

    واستطلع “القاهرة 24″، آراء عدد من القائمين على مبادرة “مايغلاش عليك”، عن حجم المبيعات التي تمت حتى الآن، ودور المبادرة في تشجيع الشراء والاستهلاك، عقب الأزمة التي مرت بها مصر جراء حالة الإغلاق بسبب فيروس كورونا المستجد.

     

    مبيعات الأثاث المنزلي دون المأمول

     

    وقال منير راغب رئيس شعبة الأخشاب بالغرف التجارية بالقاهرة، إن مبيعات منتجات الأثاث لم تتغير عن فترة الإغلاق سوى بارتفاع قدره 10% خلال آخر شهرين.

    وأضاف في تصريحات خاصة، بأن حجم مبيعات الأثاث المنزلي والمنتجات الخشبية، لم تتأثر سوى بشكل بسيط بمبادرة تحفيز شراء المنتج المحلي، موضحا أن المبادرة حركت المبيعات قليلا لكنها مبيعات دون المأمول.

    وأشار رئيس شعبة الأخشاب إلى أن تجارة الأثاث المنزلي يأمل أن ترتفع مبيعاتها خلال المرحلة المقبلة مع العودة الكاملة للأنمطة العملية وتحرك عجلة الشراء، خاصة وأن الفترة المقبلة من العام هي التي تشهد أكبر نسبة من الأفراح والمناسبات الخاصة خلال العام.

    ومن جانبه قال محمد طلعت، رئيس شعبة المحمول بالغرف التجارية بالقاهرة، إن مبيعات الهواتف المحمولة خلال الربع الثالث من العام الجاري شهدت انخفاضًا بقدر 35% عن مبيعات نفس الفترة العام الماضي 2019.

     

    لم تؤثر على مبيعات الهواتف المحمولة

     

    وأوضح طلعت في تصريحات خاصة، بأن المبيعات تضررت بشكل كبير بفعل الجائحة وإغلاق المدارس والجامعات وتوقف الأنشطة التي تستدعي اقتناء الهواتف الجديدة.

    وتابع رئيس شعبة المحمول، أن مبادرة تشجيع الاستهلاك لم تؤثر على مبيعات الهواتف المحمولة الذكية “smart phone”، نظرا لأن التخفيضات التي توضع على هذه الهواتف لا يمكن أبدا أن تصل لـ20% كما هو ملعن عنه في المبادرة للأجهزة الأخرى، مضيفا أن التخفيضات التي كانت توضع تكون بنسبة 1-3% كحد أقصى، نظرا لأن المكاسب على الهواتف الذكية لا تتعدى 4% من سعر الهاتف.

    وأشار إلى أن التخفيضات الأكبر كانت على الهواتف العادية التي يتم صناعتها في السوق المصري فتكون التخفيضات حتى 20%، لكن هذه الهواتف ليس عليها طلب كبير الآن، لأن أكثر الطلب يكون على الهواتف الذكية المستوردة ذات التكنولوجيا الحديثة.

    وذكر طلعت بأن مبادرة “ما يغلاش عليك” لم تنعكس بالشكل المأمول على سوق الهواتف المحمولة، آملا أن يرتفع حجم المبيعات خلال المرحلة المقبلة، مع بدء توسع التجارة الإلكترونية وزيادة استخدام التطبيقات التي تحتاج لهواتف حديثة، مع التحول الرقمي للدولة.

     

    رئيس الغرف التجارية: تقرير عن المبيعات خلال أيام

     

    وفي سياق متصل، كشف المهندس إبراهيم العربي، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، أن الاتحاد يبحث كافة الوسائل لإنجاح مباردة “ما يغلاش عليك”، نظرا لاحتياج السوق المحلي واحتياج المواطن لهذه المبادرة التي تستهدف تنشيط الاقتصاد.

    وأوضح رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″، بأن الغرف التجارية تجهز تقريرا موسعا الآن عن حجم المبيعات التي تمت خلال المبادرة منذ انطلاقها يوم الأحد الموافق الـ26 من يوليو الماضي وحتى هذا الأسبوع، وعدد الجهات المشاركة.

    وذكر العربي، بأن الغرف التجارية سترسل تقريرا أوليا عن المبيعات التي تمت على كافة السلع وعلى صعيد الغرف التي شاركت في المبادرة حتى الآن، وسينتهي إعداد التقرير بحلول الأحد المقبل، ثم سيستعرض الاتحاد أبرز ملامح هذا التقرير.

    ومبادرة تشجيع المنتج المحلي مدتها 3 أشهر، تنتهي في شهر أكتوبر المقبل، وبعدها يتم تقييم أثر المبادرة على المصنعين والاقتصاد المصري، ثم تناقش الحكومة قرارا بمدها أو إعادة تكرارها بعد فترة معينة.

    وبدأت مبادرة “مايغلاش عليك”، بـ 140 صانعًا، و 120 تاجرًا، و 4200 سلعة، ووصلت هذه الأرقام حتى الآن لـ170 صانعًا، ونحو 1500 تاجر و7000  سلعة ومنتج يتم توفيرها أمام المواطنين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق