• بحث عن
  • “الراب والمهرجانات”.. ألوان غنائية مختلفة تتسرب للسينما والدراما حديثًا

    منى محمد

    غزت ألوان غنائية جديدة على الأعمال الفنية، لم يعتاد الجمهور المصري عليها من قبل، فبدأت أغاني “الراب” والمهرجانات تتسرب لتلك الأعمال سواء كانت درامية أو سينمائية، حيث قرر القائمون على تلك الأعمال الاستعانة بهذه الألوان من الغناء لما تتميز به من ألحان مختلفة وكلمات تجذب الجمهور.

    وكان مسلسل بـ”100 وش” من أول الأعمال الذي روج لفكرة الاعتماد على لون جديد من الأغاني في المسلسلات الرمضانية، من خلال أغنية “مليونير”، وهي غناء مشترك بين فرقة المدفعجية، والفنانة نيللي كريم، وآسر ياسين، وحققت نجاحًا كبيرًا بعد عرض العمل، وتعلقت بأذهان الجمهور، لما تتميز به من كلمات وألحان مختلفة.

    وقرر صُناع فيلم “الغسالة” كذلك الخروج عن المألوف، والاعتماد على لون جديد من الأغاني وكان “الراب”، حيث استعانوا بالمغني ويجز، وكان اختيار في محله، حيث رسخت الأغنية في أذهان الجمهور، وجذبت الكثيرين دخول الفيلم في السينمات، وحقق العمل أرباح جيدة في ظل عرضه في فترة وجود فيروس كورونا.

    وكانت الخطوة الجريئة من المخرج شريف عرفة، الذي قرر الاستعانة بمطرب المهرجانات أوكا، في فيلمه الكوميدي “الإنس والنمس”، حيث صرح مؤلف العمل لـ”القاهرة 24” إن أوكا يظهر في العمل بدور “عفريت”، ويشارك بأغنية ضمن الأحداث، مشيرًا أن المخرج لم يقرر إذا كانت تلك هي الأغنية الدعائية للعمل أم لا.

    شريف عرفة يصنع من أوكا عفريتًا في “الإنس والنمس”

    وأخيرًا فيلم “30 مارس”، الذي أثار ضجة بسبب إذاعة خبر الاستعانة بمطرب الراب المُعتزل مروان بابلو، والذي أعلن قرار ابتعاده عن الغناء منذ شهر مارس الماضي، ولكن أعلن الفيشاوي اليوم عبر حسابه الرسمي بـ”انستجرام”، أن الأغنية ستكون تعاون مشترك يجمعه بمروان موسى وعفرتو.

    أحمد الفيشاوي ومروان موسى وعفروتو
    أحمد الفيشاوي ومروان موسى وعفروتو

    بعد ترشيح بابلو.. مروان موسى وعفروتو يقدمان أغنية “30 مارس” مع الفيشاوي

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق