• بحث عن
  • في ذكرى وفاتها الـ17.. أمينة رزق أفنت حياتها للفن وبيعت مقتنياتها بسوق الجمعة (فيديو)

    منى محمد

    يوافق اليوم ذكرى الوفاة السابعة عشرة، للفنانة أمينة رزق التي طالما اشتهرت بأدوار الأم في الأفلام السينمائية المصرية، وأفنت الراحلة حياتها للفن المصري، حيث ظهرت في أول فيلم سينمائي مصري الذي حمل اسم “أولاد الذوات”، وكان في 1932، وكان العمل الأول الذي جمعها بالفنان يوسف وهبي الذي كان بمثابة المثل الأعلى للراحلة.

    وضم فيلم “أولاد الذوات” عددًا كبيرًا من النجوم، أبرزهم يوسف وهبي، دولت أبيض، أنور وجدي، سراج منير، حسن فايق، وغنت فيه أم كلثوم، ودارت قصته حول الفنان حمدي بك، الذي توفي تحت عجلات القطار، الذي عشق فتاة فرنسية سرًا عن زوجته، وفوجئ بخيانة تلك الفتاة له مع عشيقها.

    وتوفيت الراحلة عن عمر يناهز الـ93 عامًا، وهي لم تتزوج حيث اشتهرت بعذراء السينما المصرية، حيث رفضت الزواج طيلة حياتها وأشاع البعض أنها أحبت الفنان يوسف وهبي، ولكنها وضحت حقيقة الأمر، حيث نظرت له كشقيقها ومثلها الأعلى وليس نظرة امرأة ترغب الزواج من رجل.

    ولكن كانت نهاية مقتنياتها لا تليق بها، حيث تحدثت الفنانة رغدة عن هذا الأمر في لقاء لها مع وائل الإبراشي، حيث ابتعدت رغدة فترة عن الفن، وعملت بمجال التُحف، لتفاجأ في زيارتها “لسوق الجمعة”، أن مقتنيات عذراء السينما مُلقاة عليها الأتربة ومعروضة للبيع، وكانت متنوعة بين صورها الشخصية التي جمعتها بأصدقائها من الوسط الفني، وملابسها، واكسسواراتها.

    وبادرت الفنانة رغدة بشرائها ودعمها نقيب المهن التمثيلة أشرف زكي، وساعد في تجميع كل مقتنياتها للحفاظ عليها.

    سعيد صالح وأمينة رزق.. ٤ نجوم عادوا للحياة في عرض “الفارس والأميرة” بالجونة

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق