• بحث عن
  • شاهد.. المئات يؤدون صلاة الجمعة بالجامع الأزهر بعد توقف 5 أشهر بسبب كورونا (فيديو)

    احتشد المئات من المواطنين المصريين والأجانب لأداء شعائر صلاة الجمعة بالجامع الأزهر، بعد توقف دام لأكثر من 5 أشهر، ضمن إجراءات الحكومة الوقائية لمواجهة فيروس كورونا.

    وشهد اليوم الجمعة، توافد المصريين والطلاب الأجانب الوافدين للأزهر الشريف، على جامع الأزهر لأداء صلاة الجمعة، وكل شخص يحمل المصلاة الخاصة به، وحرص العاملون بالجامع على قياس درجة الحرارة لجميع المصلين.

    وفي وقت سابق، قال الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، إن الوزارة سعيدة بعودة صلاة الجمعة، وأن خطبة الأمل في عام الأمل مدعاة للتفاؤل، في ظل محاولات لقنوات الباطل لتشويه أي قرار خاصة قرار عودة صلاة الجمعة.

    وأضاف جمعة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى خلال برنامج “على مسئوليتي” المذاع على قناة “صدى البلد”: الأصل أن صلاة الجمعة واجب على كل مكلف، ولكن في أوقات النوازل، لا ضرر من عدم ذهاب كبار السن أو أصحاب الأمراض المزمنة، أو من يشك في إصابته بالمرض أو المصاب الفعلي ولا حرج من أداء صلاة الجمعة في المنزل لمن يخشى على نفسه.

    وتابع أن الفتح الجزئي يتطلب الحيطة والحذر، وتم البدء من الأمس بحملة نظافة وتطهير واسعة، وتم توجيه باستكمال علامات التباعد ولا بد من الوعي من جانب المصلين، ومراعاة مسافات التباعد خاصة أن الخطر ما زال موجودًا والفتح الجزئي لا يعني انتهاء الوباء.

    شدد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، على مديري ووكلاء الوزارة بمحافظات الجمهورية المختلفة، بعدم السماح بصلاة الجنازة بالمسجد أو أي مناسبات اجتماعية أو دعاية انتخابية بأية صورة من الصور.

    وجه وزير الأوقاف بتشكيل غرفة عمليات مركزية برئاسة رئيس القطاع الديني، وأخرى فرعية في كل مديرية برئاسة مدير المديرية، مؤكدًا على عدم السماح بصعود المنبر لغير المصرح لهم بالخطابة من الأوقاف، وفِي المساجد المحددة لكل منهم، والتي حددتها المديرية لصلاة الجمعة في ظل الظروف الحالية.

    في كل صلاة جمعة.. نفذ هذه الإجراءات للوقاية من فيروس كورونا المستجد (انفوجراف)

     

    وشدد “مختار” على عدم تجاوز الوقت المحدد للخطبة حاليا وهو عشر دقائق فقط، والالتزام بموضوع خطبة الجمعة المحدد من قبل الوزارة للجمعة القادمة بعنوان: “الأمل حياة”، مع التأكيد على مراعاة علامات التباعد والالتزام بالكمامة، وعدم فتح دورات المياه، وعدم فتح الأضرحة، وعدم السماح بصلاة الجنازة بالمسجد أو أي مناسبات اجتماعية أو دعاية انتخابية بأية صورة من الصور.

    وحذرت وزارة الأوقاف من مخالفة التعليمات مؤكدة أنها ستتعامل بحسم مع أي مخالفة، وستتخذ الإجراءات القانونية تجاه أي مخالفة، وبما قد يصل إلى إنهاء خدمة المخالف حال كونه من العاملين بالأوقاف، حيث إن الظروف الراهنة لا تحتمل أي مخالفة للتعليمات والإجراءات المنظمة لعودة صلاة الجمعة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق