• بحث عن
  • مفاجأة.. السعودية ترجئ مشروع الربط الكهربائي مع مصر لأجل غير مسمى

    محمود علي

    شهد ملف الربط الكهربائي بين مصر والسعودية، تطورًا جديدًا في الأيام القليلة الماضية، بعد فترة كان من المفترض أن تشهد توقيع العقود بين البلدين الشقيقين في يونيو الماضي.

    وكشف مصدر بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، أن الفترة الماضية وما شابها من أحداث خاصة بانتشار فيروس كورونا تسببت في تأجيل عملية الربط الكهربائي بين البلدين لأجل غير مسمى.

    وزير الكهرباء: 570 ألف طلب لتركيب عدادات كودية للمباني المخالفة والعشوائية

     

    وأضاف المصدر في تصريح خاص لـ”القاهرة 24″، إن المملكة العربية السعودية طالبت أيضًا بإرجاء التوقيع واختيار سفينة لعمليات المسح السيزمي في البحر الأحمر، والتي كان تم اختيار شركة إيطالية لهذا الغرض ولكنها اعتذرت بسبب كورونا في شهر مارس الماضي.

    وكان الجانب المصري اتخذ العديد من الخطوات التنفيذية ومنها ما أعلنته الشركة المصرية لنقل الكهرباء، عن بدء استقبال عروض الشركات لإنشاء وصلة الربط داخل مصر بطول 276 كيلومتر يوم الأربعاء 28 يوليو الجاري.

    وكشف مصدر في الشركة المصرية لنقل الكهرباء في تصريح خاص لـ”القاهرة 24″ من قبل، أن مجموعة من الشركات أبدت رغبتها في التقديم للمناقصة وتشمل شركات مصرية وصينية وكوروية، والشركات هي تحالف يضم السويدي إليكتريك، وشركات تابعة لوزارة الإنتاج الحربي، وشركة Hyundai وState Grid، وأربع شركات أخرى.

    وكانت  المهندسة صباح مشالي، رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء، قالت في تصريح خاص لـ”القاهرة 24″، إنه كان من المفترض في شهر مارس الماضي بدء عملية المسح عبر سفينة إيطالية، ولكن بسبب جائحة كورونا تأجلت تلك الخطوة التنفيذية وجاري الآن انتظار عودة الملاحة البحرية لطبيعتها مرة أخرى.

    وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع نحو 1.6مليار دولار، ويتحمل الجانب السعودي منها مليار دولار، كما تتحمل كل مصر قيمة الأعمال التي تتم على أراضيها، ويهدف المشروع لتبادل 3000 ميجاوات، حسب أوقات الذروة في كلا البلدين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق