• بحث عن
  • ثروت سويلم: المتهم بسرقة الكؤوس قُبض عليه ولكنه هرب بعد تسليمها (خاص)

    محمد ناصر

    علق ثروت سويلم، المدير التنفيذي السابق لاتحاد الكرة، على اختفاء بعض الكؤوس من الجبلاية، خلال الفترة الماضية، ومن ضمنها كأس الأمم الإفريقية 2010.

    وقال سويلم في تصريحات خاصة لـ”القاهرة 24″: “يوم 9 مارس 2013 اتحرق اتحاد الكرة بالكامل واتسرق، حيث سُرقت الكؤوس والأجهزة وكل ما حدث تم تحريره في محضر رسمي”.

    وأضاف سويلم: “بعد شهرين من حريق اتحاد الكرة، أبلغني حمادة المصري وقال لي إن أحد الأشخاص تواصل معه هاتفيًا وأكد له أنه عثر على شخص معه كؤوس اتحاد الكرة، وقبض عليه لكنه هرب بعد تسليمه لها”.

    وتابع: “بالفعل حماده المصري سلمني كأس الأمم الإفريقية 2006 و2008، وظل كأس 2010 مختفيا، وتم إثبات ذلك منذ عام 2013، مشيرًا إلى أن إدارة المخازن من أفضل الإدارات داخل اتحاد الكرة برئاسة علي كامل وهو شخص نظيف اليد”.

    اتحاد الكرة يُعلن اختفاء جميع الكؤوس القديمة

    وواصل: “مش عارف القصة دي غريبة جدا كأس اتسرق وبتاع.. هل نحن نريد فقط إشغال الرأي العام، مجلس إدارة اتحاد الكرة لا علاقة له بسرقة الكؤوس أو وجودها لأن هناك إدارة مخازن هي من تدير ذلك الأمر”.

    وأشار سويلم إلى أن ما تم حصره في محاضر الشرطة هو الموجود حاليًا، لا ينقصه شيء، مضيفًا: “مكثت 6 سنوات في اتحاد الكرة لم أسمع عن حكاية وجود كأس الأمم مع أحمد حسن ومستغرب جدا منها”.

    واسترسل: “الغريب في الموضوع أن الناس الموجودين والشئون القانونية، يعرفون جيدًا قصة اختفاء كأس عام 2010، مضيفًا: “إن هذا الكأس نسخة بديلة وليست الأصلية”.

    وأردف سويلم: “مش فاهم ليه عاوزين يعملوا قصة تاخد الناس في الرجلين، وإذا سُئل أي موظف في اتحاد الكرة سيقول نفس الكلام الذي أقوله الآن”.

    وعن فتح أحمد شوبير لهذا الأمر قال سويلم: “أنا معرفش إيه اللي مدخل أحمد شوبير في الموضوع، وأيضًا كان موجودا في اتحاد الكرة منذ 9 شهور لماذا لم يتحدث عن الموضوع وقتها”. مضيفًا: “اسألوا شوبير لماذا فتح الموضوع الآن؟”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق