• بحث عن
  • شوبير يكشف كواليس “لجنة وزارة الشباب والرياضة” في تحقيق “اختفاء الكؤوس”

    عمرو عبدالعزيز

    كشف الإعلامي أحمد شوبير، عن كواليس ما فعلته اللجنة الموسعة التي أرسلتها وزارة الشباب والرياضة للجبلاية أمس الأحد، للتحقيق في أزمة اختفاء بعض الكؤوس والدروع الخاصة بالمنتخبات الوطنية.

    وقال شوبير فى تصريحات إذاعية: “اللجنة ذهبت لاتحاد الكرة في العاشرة صباحًا وأمضت داخله 6 ساعات كاملة، حققت فيها مع مسئول الإدارة المالية بالجبلاية أحمد محب ومسئولي المخازن”.

    وأضاف شوبير: “أحمد محب قدم ورقة بجرد الاتحاد إبان الحريق في 2013 ومكتوب داخلها أن الكؤوس فقد منها كأس بالحريق وموجود باتحاد الكرة أربعة أخرى”.

    وتابع: “مسئولو اللجنة طلبوا إحضار الـ4 كؤوس، وبالتفتيش عثروا على ثلاثة كؤوس فقط، فين اختفت الكأس الرابعة.. فطلبوا من المسئولين محاضر مجلس الإدارة للتعرف على عدد الكؤوس فجاءهم الرد بأنه لا يوجد محاضر ولا ورق في الاتحاد بداعي تعرضه للحرق، ورفضت اللجنة هذا الطرح، مؤكدة أن الإدارة المالية لم تتعرض للحريق”.

    وتابع شوبير، “وفى النهاية توصلت اللجنة إلى أن الأوراق موجود فوق “سطوح” إحدى الغرف، وبسؤال على كامل المسئول قال نصًا: “عليا الطلاق منذ دخولي اتحاد الكرة لم أر كأسا واحدة، ولو في ورقة تؤكد وجود كؤوس حاسبوني”، ولم تعثر اللجنة على أي أوراق”.

    وواصل شوبير: “لجنة الشباب والرياضة طلبت الورقة التي أحضر بها أحمد حسن كابتن المنتخب الأسبق الكأس التي كانت بحوزته فكان الرد لا يوجد ورق”.

    واسترسل: “اللجنة سألوا عن جرد السنة الأخيرة للتعرف على عدد الكؤوس الموجودة فلم يعثروا على أي كأس، وطالبوا بجرد السنوات السابقة كلها حتى وصلوا لعام 2013 وتبين عدم وجود أي كأس في أي جرد سابق للجبلاية”.

    وأتم شوبير: “سبب تفجير هذه الأزمة هو رغبة اللجنة الخماسية في إقامة متحف للجبلاية، وحينما فوجئوا باختفاء الكؤوس فضلوا إعلان الأمر حتى لا يتهموا بأنهم السبب بعد رحيلهم وهم محقون للغاية”.

    أحمد شوبير: النيابة استمعت لأقوالي في بلاغي ضد نجم الزمالك

    أحمد شوبير: النيابة استمعت لأقوالي في بلاغي ضد نجم الزمالك

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق