رئيس التحرير
محمود المملوك

هل هناك علاقة بين سد النهضة وفيضان السودان؟ وزير سوداني يجيب

القاهرة 24

كشف وزير الري السوداني ياسر عباس، الثلاثاء، عن أن الفيضانات التي تشهدها بلاده ناجمة عن غزارة الأمطار في الهضبة الإثيوبية، وليس نتاجًا لإغلاق بوابات سد النهضة أو السد العالي بمصر كما يروَّج في السوشيال ميديا.

وقال عباس، خلال مؤتمر صحفي بالخرطوم، “إن 99% من الفيضان في كافة الأنهار السودانية كانت جراء هطول أمطار غزيرة في الهضبة الإثيوبية هذا الموسم”.

وأوضح الوزير السوداني، أن نسبة الفيضانات هذا الموسم غير مسبوقة، ولم تسجلها المقاييس الموضوعة على النيل منذ عام 1912، وفق تقديراته.

محافظ البحيرة: لا يوجد فيضانات ولا سيول وما حدث ارتفاع بسيط في منسوب النيل

وأشار عباس، إلى أن “حجز المياه بخزان الروصيرص على النيل الأزرق جنوبي السودان وسد مروي بالشمال قلل من حدة كارثة الفيضانات”.

وأكد وزير الري السوداني أن جميع السدود السودانية تعمل بصورة جيدة وسليمة وأن الحديث عن تصدعات في خزان الروصيرص غير صحيح.

وخلفت كارثة الفيضانات أضرارًا بالغة في السودان هذا العام حيث أودت بحياة 102 شخص، وانهيار الآلاف من المنازل وعزل قرى كاملة لا سيما في ولايات الخرطوم، سنار، الجزيرة بوسط البلاد.

وعلى إثر ذلك أعلن مجلس الأمن والدفاع السوداني برئاسة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، فرض حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، واعتبار البلاد منطقة كوارث لدرء آثار السيول والفيضانات.

بخلاف نهر النيل.. فيضان جديد على أبواب السودان

عاجل