• بحث عن
  • أب يقتل نجله “العاق” بالشرقية.. ويعترف: “مُدمن وبيضرب أمه”

    الشرقية إسلام عبد الخالق

    أقدم مُسن، في العقد السادس من العمر، على قتل نجله؛ المُقيد بسجلات أرباب الإجرام، وذلك بأحد الطرقات القريبة من مستشفى “العزازي” للصحة النفسية بمركز ومدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية، والذي كان الابن يُعالج فيه من إدمانه للمواد المُخدرة، قبل أن تنكشف أستار الجريمة ويتم ضبط الأب المتهم داخل مسكنه في العاشر من رمضان.

    البداية كانت بتلقي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة المدعو “أكرم.ع.ظ” 36 سنة، مُسجل خطر سرقة ومُخدرات، مقتولًا بدائرة مركز شرطة أبو حماد.

    بالانتقال والفحص، تبين العثور على الجثة بها عدة طعنة نافذة بأنحاء متفرقة بالجسد، وجرح غائر بالرأس، فيما أفادت التحريات الأولية بأن المجني عليه كان برفقة والده قبيل مقتله.

    وعلى الفور، جرى تشكيل فريق بحث جنائي بإشراف العقيد مصطفى عرفة، رئيس فرع البحث الجنائي بالعاشر من رمضان، ورئاسة الرائد محمد أسامة، رئيس مباحث أول العاشر من رمضان؛ نظرًا لأن والد المجني عليه مُقيم بالمجاورة 36 بدائرة قسم شرطة أول العاشر.

    وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة والد المجني عليه، وجرى ضبطه وبمواجهته أقر بما أسفرت عنه التحريات، وأنه قتل نجله لأن الأخير كان دائم التعدي على والدته.

    وأفاد المتهم، بأن نجله سبق واتهم في ثلاث قضايا، بينها واقعتي سرقة وواقعة تعاطي مواد مُخدرة والإتجار فيها، وجرى نقله إلى المستشفى المُشار إليه لعلاجه من الإدمان، إلا أنه، وفور خروجهما من المشفى، استل سكينًا كان بحوزته وطعن نجله عدة طعنات بأنحاء متفرقة بالجسد، لكن الأخير قاوم وسار بضع خطوات، قبل أن يهوى عليه الأب بحجر على رأسه ليُرديه قتيلًا، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

    لخلافات على المياه.. مقتل رجل وإصابة طفل في مشاجرة “نارية” بين عائلتين بالشرقية

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق