• بحث عن
  • الرئاسة الفلسطينية ترد على واشنطن بشأن تنصيب محمد دحلان زعيمًا فلسطينيًّا جديدًا

    أكدت الرئاسة الفلسطينية، اليوم، أن الشعب الفلسطيني هو من يختار قيادته، واتهمت الإدارة الأمريكية بممارسة الابتزاز.

    جاء ذلك ردًا على تصريح السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان لصحيفة “إسرائيل اليوم” الإسرائيلية، بأن واشنطن تفكر في تنصيب محمد دحلان زعيمًا فلسطينيًا جديدًا، لكن ليس لديها مصلحة في هندسة القيادة الفلسطينية.

    وأشارت الصحيفة إلى أن هناك تقديرات بأن الولايات المتحدة الأمريكية، يمكن أن تدعم دحلان القيادي الأمني السابق في السلطة الفلسطينية لإزاحة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

    وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، في بيان، إن “سياسة التهديد والضغوط المستمرة ومحاولات الابتزاز الأمريكي للرئيس عباس والقيادة، سيكون مصيرها الفشل”.

    وأضاف أبو ردينة، أن “شعبنا الفلسطيني هو وحده من يقرر قيادته وفق الأسس الديمقراطية التي أرستها منظمة التحرير الفلسطينية في الحياة السياسية الفلسطينية، وليس عبر التهديد والوعيد وسياسة الابتزاز الرخيصة التي يحاول سفير أمريكا ديفيد فريدمان من خلالها الضغط على قيادة شعبنا الفلسطيني”.

    وتابع: “الحملات المشبوهة والمؤامرات الهادفة لتصفية قضيتنا الوطنية، وفي مقدمتها قضية القدس ومقدساتها، والهجمة على رموز شعبنا الفلسطيني لا قيمة لها، وأن شعبنا الفلسطيني هو الذي سيرسم خارطته، ويختار قيادته التي تحافظ على حقوقه الوطنية وثوابته التي لن نحيد عنها”.

    وأكد، أن “السلام لن يكون بأي ثمن، وأن التطبيع والضم مرفوض تمامًا، وتمرير أية محاولة للتنازل عن المقدسات والثوابت الوطنية من قبل أية جهة كانت سيكون مصيرها الفشل تماماً كما فشلت كل المؤامرات”.

    هل تؤدي معاهدة السلام الإسرائيلية البحرينية الإماراتية للتقارب الفلسطيني مع إيران؟

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق