• بحث عن
  • ماذا جاء في تقرير الطب الشرعي بواقعة دهس مهندس التجمع؟

    محمد العبساوي

    روت إحدى شهود العيان على واقعة دهس مهندس مدني بسيارة حكومية في شارع التسعين بالتجمع الخامس، كواليس الواقعة، حيث أكدت أن المجني عليه كان مستقلًا الدراجات معنا مساء ذلك اليوم، حيث اعتادوا على الخروج بالدرجات بشكل أسبوعي.

    وأضافت الشاهد لـ”القاهرة 24″: “أثناء السير تفاجئنا بسيارة تأتى من الخلف، ودهست المجني عليه، ولم تتوقف بعد الدهس، بل وأنها استكملت السير دون حتى أن يتوقفوا من أجل إنقاذه”.

    وكشفت الشاهد عن تفاصيل تقرير الطب الشرعي، حيث أوضحت أن سبب الوفاة كسر في الجمجمة والمخ، ووجود كسور في أنحاء متفرقة من الجسد، والنصف الأيسر من الجسد به إصابات مضاعفة سببت انفجار في الرئة.

    وكان “القاهرة 24” قد نشر تفاصيل الواقعة من بدايتها لنهايتها، على لسان شهود عيان الواقعة “أصدقاء المجني عليه، حيث قالت شاهدة عيان آنذاك “في لحظة الواقعة، كانوا يستقلون دراجات هوائية في شارع التسعين بمنطقة التجمع الخامس، وكانت تشارك معهم بجانب الضحية أحمد مدني وصديق لهما ثالث، وكان مدني هو الأقرب للسيارات على خط السير.

    النائب العام يأمر بحبس سائق حافلة دهس ضابط مرور على الطريق الزراعي بقليوب

     

    وأضافت، أنها في لحظة الواقعة فوجئت بسيارة تابعة لجهة حكومية تأتي من الخلف بسرعة جنونية، لدرجة أنها كادت تسقط أرضًا من سرعة السيارة ومدى قربها، وعندما التفتت إلى جانبها فوجئت بأن مدني لم يعد موجودًا بجوارها، وسمعت صوت تكسير، لتفاجأ بعدها بأن الدراجة خرجت من أسفل السيارة التي لم تتوقف حتى بعدما صدمت مدني ودهسته، وبعدها كانت الفاجعة، مدني يخرج من أسفل السيارة جثة هامدة.

    وأشار أحد شهود العيان، كان مشاركًا معهم، أن المجني عليه كان يرتدي اللون الأصفر وبالتالي فإن كل السيارات القادمة على خط السير يمكنها رؤيته بسهولة، كما أن جميع الدراجات يوجد بها إضاءة حمراء وزرقاء في الخلف.

    البداية كانت بورود بلاغ إلى قسم شرطة التجمع، يفيد مصرع أحد الأشخاص أسفل سيارة، وعلى الفور انتقلت قوة من مباحث القسم إلى مكان الحادث.

    وتبين أن الواقعة حدثت أثناء مشاركة المجني عليه في زايد مع أصدقائه بشارع التسعين بالتجمع الخامس، وأثناء سيره بالدراجة، فوجئ بسيارة مسرعة وقامت بدهسه ليلقى مصرعه في الحال، وفرَّ الفني وسائق السيارة على الفور بمجرد حدوث الواقعة، كما تبين أن المجني عليه يدعى أحمد مدني، ويعمل أستاذًا بكلية الهندسة والتكنولوجيا، وتم اتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق