• بحث عن
  • كل ما تريد معرفته عن عيد الصليب الذي يحتفل به الأقباط في 27 سبتمبر

    محمد الفيومي

    تصدر البحث عن كلمة “عيد الصليب”، محرك البحث الشهير جوجل منذ ساعات الصباح الأولى، تزامنًا مع احتفال المسيحيين في الكنيسة الأرثوذكسية بعيد الصليب، الذي أعادته الملكة هيلينا (هيلانة) والدة الإمبراطور قسطنطين، حيث يتم الاحتفال به في هذا اليوم من كل عام، وتستمر الاحتفالات على مدار ثلاثة أيام.

    في التقرير التالي، يرصد موقع القاهرة 24، أهم تفاصيل ومظاهر الاحتفال بعيد الصليب، وسبب الاحتفال به، وكافة المعلومات التاريخية عنه.

    ماهو عيد الصليب؟

    عيد رفع الصليب هو عيد مسيحي لذكرى اليوم الذي وجد فيه الصليب الحقيقي. يحتفل بعيد الصليب في المشرق بتاريخ 14 سبتمبر من كل عام، والذي يصادف 27 سبتمبر بحسب التقويم الجريجورياني.

    سبب احتفال عيد الصليب

    يحتفل الأقباط بعيد الصليب، في هذا اليوم بسبب اكتشاف الصليب الذي يُعتقد أنه المسيح صلب عليه، والذي عُثر عليه بمعرفة الملكة هيلانة والدة الأمبراطور قسطنطين في عام 326 ميلادية، والتي ارسل معها ابنها الإمبراطور نحو 3 آلاف جندى، وتفرّقوا في كل الأنحاء واتفقوا أن من يجد الصليب أولاً يشعل نارًا كبيرة في أعلى التلة وهكذا ولدت عادة إضاءة أعلى الصليب في عيده، بعدما وجدته عند جبل جلجلة.

    اقرأ أيضًا: “الكنيسة” تعلن استئناف اجتماع الأربعاء لقداسة البابا تواضروس

    ويعتبر هذا “الصليب” الذي يعتقد المسيحيون أنه تم صلب المسيح عليه، تذكر المصادر التاريخية أنه ظل مطمورا بفعل اليهود تحت تل من القمامة، وذكر المؤرخون أن الإمبراطور هوريان الروماني. (117 – 138م) أقام على هذا التل في عام 135م هيكلا للزهرة الحامية لمدينة روما.

    مظاهر احتفال الأقباط بعيد الصليب

    ترأس عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية الروم الارثوذكس مطران القدس،  صلاة القداس الإلهى احتفالا بعيد الصليب المقدس، في كنيسة القيامة بالقدس القديمة، صباح اليوم الأحد، بحضور النسبة المسموح بها من الشعب، مع تزيين الكنائس بالصلبان الكبيرة من الورود الطبيعية مع إضاءة شمعة أعلي الصليب ليحملها القساوسة والأساقفة خلال قداس عيد الصليب .

    واحتفلت الكنيسة الأرثوذكسية المصرية، اليوم الأحد، بـ عيد الصليب، بحسب الاعتقاد المسيحي، والتي بدأت الاحتفالات به منذ أمس السبت بإقامة القداسات وصلوات عشية الاحتفال بهذه المناسبة، فيما هنأ البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، الأقباط بتلك المناسبة خلال عظته الأسبوعية يوم الأربعاء الماضي، قائلا: “كل سنة وحضراتكم طيبين نحتفل الأحد بعيد الصليب فنحن نحتفل بعيد النيروز”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق