• بحث عن
  • وزير الزراعة: توجيهات من القيادة السياسية بسرعة إنجاز مشروع الري الحقلي

    شعبان بلال

    عقد السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اجتماعًا مع فريق عمل تطوير تحديث منظومة الري الحقلي بالوزارة بحضور مديريات الزراعة التي ينفذ فيها المشروع.

    وأكد وزير الزراعة على اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، بهذه المنظومة، ومتابعته لهذا الملف بشكل مستمر، للانتهاء من تطوير الري، ضمن مساحة المليون فدان، بالتنسيق مع وزارة الموارد المائية والري.

    وكلف القصير، الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي المدير التنفيذي للمشروع بالتوسع في عقد ندوات توعوية وإرشادية في المحافظات التي ينفذ بها المشروع، لشرح أهمية هذه المنظومة للمزارعين، والحث على ضرورة التحول من نظم الري بالغمر إلى الري الحديث والمطور، الأمر الذي يساهم في ترشيد استخدام المياه، والأسمدة والمبيدات، فضلا عن زيادة الإنتاجية وتحقيق أقصى استفادة ممكنة من وحدتي الأرض والمياه.

    القصير: “الزراعة” تلقى اهتمامًا من السيسي وشهدت طفرة غير مسبوقة خلال 6 أعوام مضت

     

    وأكد وزير الزراعة على عقد اجتماع شهري بأعضاء المنظومة، لبحث مستوى التقدم والإنجاز في المشروع، وعلاج المشكلات والمعوقات إن وجدت، في سبيل إنجاز أكبر قدر منها في أسرع وقت ممكن.

    وشدد القصير على مسئولية مديري مديريات الزراعة بالمحافظات المختلفة، لضرورة المتابعة المستمرة لمعدلات الإنجاز، والحصر الفعلي على أرض الواقع، والتواصل مع المزارعين، لتوضيح مزايا المنظومة والتيسير عليهم، للتحول إلى نظم الري الحديث، لافتًا إلى أن أعضاء المنظومة بالوزارة مسئولون عن تقديم الدعم الفني، وإعداد التصاميم، والاتفاق مع الشركات بأقل الأسعار وتوفير المستلزمات، فضلا عن تجميع الطلبات والتنسيق مع البنك الزراعي بهذا الشأن.

    وفي سياق متصل التقى السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، لبحث الإسراع في تنفيذ المنظومة بالمحافظة، حيث تمتلك الوادي الجديد أكثر من 205 ألف فدان من الأراضي المستهدف تحديث وتطوير الري فيها.

    ومن جانبه أشار الزملوط إلى أن هناك تعاونًا وثيقًا ومستمر مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، للتيسير على مزارعي المحافظة، وتوفير سبل الدعم الفني لهم، فضلا عن إرشادهم وتوعيتهم بأهمية استخدام النظم الزراعية الحديثة.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق