• بحث عن
  • السيسي وأمير الكويت الراحل.. سنوات من العلاقات السياسية اتسمت بـ”الأخوية”

    ندى عمران

    علاقة وطيدة وراسخة جمعت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وأمير الكويت الراحل، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي وافته المنية، منذ قليل، بعد صراع طويل مع المرض، عن عمر ينهاز 91 عامًا.

    “كان قائدًا حكيمًا كرس حياته لخدمة الإنسانية” بتلك الكلمات نعى الرئيس السيسي أمير الكويت، مضيفًا: “إن جمهورية مصر العربية لتستذكر في هذه الظروف الأليمة بكل العرفان والتقدير المواقف الأخوية للأمير صباح، وبصماته البارزة في نهضة الكويت والأمتين العربية والإسلامية، فلقد كان قائدًا حكيمًا كرّس حياته في خدمة شعبه وأمته والإنسانية جمعاء، وستظل أعماله وإنجازاته راسخة في الوجدان وستبقيه نموذجًا يحتذى به في القيادة والبذل والعطاء”.

    مطلع سبتمبر العام الماضي، توجه الرئيس السيسي، نحو دولة الكويت الشقيقة، والتي كانت زيارته تأكيدًا على العلاقة الأخوية التي جمعت بينه وبين الأمير الراحل؛ لبحث التعاون الثنائي في كافة مجالات العمل المشترك، وتعزيز العلاقات التعاونية التاريخية الراسخة والمتنامية بين البلدين والشعبين في مختلف المجالات، كان الأمير الراحل في الصف الأول لاستقبال السيسي، قائلًا: “مصر تتمتع بمكانة خاصة لدى الشعب الكويتي”، مشيداً بدور مصر المحوري في دعم أمن واستقرار الدول العربية، وجهودها المقدرة لتعزيز العمل العربي المشترك على جميع المستويات.

    كما وصفه السيسي  بـ”أخي” في تغريدة قصيرة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، متمنيًا له الشفاء العاجل من أزمته الصحية الأخيرة، وعودته لبلاده سالم معافى.

    دعم 30 يونيو والإشادة بالقوات المسلحة 

    كانت الكويت من أوائل الدول التي أعلنت مساندة مصر خلال ثورة 30 يونيو، وعرضت تقديم مساعدة بنحو 6 مليارات دولار، كوديعة بنكية أو مساعدات نفطية، كما أشاد الأمير الراحل بالقوات المسلحة المصرية آنذاك على دورها التاريخي.

    وفيما يخص أزمة سد النهضة، أعرب الأحمد وقوف بلاده مع مصر في كل ما يحفظ المصالح المصرية وحقوقها وأمنها المائي، بما في ذلك ملف السد الإثيوبي.

    وخلال فترة حكم الراحل صباح الأحمد، بلغت حجم التدفقات الاستثمارية الكويتية في مصر 4.7 مليار دولار، كما أنها تحتل المرتبة الخامسة في قائمة الدول المستثمرة في مصر، بينما بلغت نسبة التبادل التجارى ما بين البلدين 52.9% في عام 2018، وحجم تمويل الصندوق الكويتي للتنمية في مصر بلغ 3.3 مليار دولار.

    وفي أطر التعاون المشترك بمختلف المجالات، وقع البلدان منذ عام 1963 وحتى عام 2018، نحو 114 اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم، علاوة على عدد كبير من المشروعات الممولة من قبل الصندوق الكويتي البالغ عددهم نحو 48 مشروعًا في مختلف القطاعات الاستثمارية في مصر.

    وتجاوزت الاستثمارات الكويتية في القطاعين العام والخاص في مصر حاجز الـ 15 مليار دولار، علاوة على ما يقرب من ألف و227 شركة كويتية في مجال التجارة والاستثمار في مصر، أما حجم التبادل التجاري بين البلدين وصل نحو أكثر من ثلاثة مليارات دولار أمريكي خلال السنوات الأربع الماضية.

    أما حركات الطيران بين البلدين، جاءت بمعدل 64 رحلة جوية أسبوعيَا، أي نحو 170 ألف زائر كويتي سنويًا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق