• بحث عن
  • قرار جديد من “التعليم” بشأن مصروفات الكتب المدرسية.. وغضب بين أولياء الأمور

    السيد موسى

    عممت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، كتابًا دوريًّا على المديريات التابعة لها بالمحافظات، بشأن استلام المدارس الخاصة والتجريبية والقومية واليابانية والدولية الكتب المطورة لمرحلة رياض الأطفال والصفوف الثلاثة الأولى بالمرحلة الابتدائية، وذلك خلال العام الدراسي الحالي 2020.

    وقالت الوزارة في كتابها المرسل للمديريات، إنه في إطار إطلاق المشروع القومي لتطوير منظومة التعليم قبل الجامعي، واستكمالا للجهود التي تبذلها وزارة التربية والتعليم والتعليم العلي استعدادًا لبدء العام الدراسي، وحرصًا على تكامل كافة الجهود والعمل على توفير نظام تعليمي متميز، وتهيئة المناخ المناسب لأبنائنا الطلاب بمختلف مراحل التعليم قبل الجامعي بجميع مدارس جمهورية مصر العربية، فقد تعاقدت الوزارة بشأن طبع وتوريد وتغليف وتوزيع الكتب المدرسية لصفوف التعليم المطورة على المدارس الخاصة والتجريبية والتربية واليابانية والدولية.

    قرار التعليم

    قرار وزارة التعليم بشأن مصروفات الكتب
    قرار وزارة التعليم بشأن مصروفات الكتب

    وشددت الوزارة، على عدد من الإجراءات وتنفيذها بدقة وحزم، حيث أكدت على أهمية أن ترسل كل مدرسة بيان بإحتياجاتها للشركة، وإرسال بيان بما تم مع الشركة إلى الإدارة التعليمية التابعة لها، واستلام وفحص الكتب الموردة لمخازن المدرسة مع سداد قيمة الكتب الموردة لمخازن للشركة فور استلام الكتب، مع الحفاظ على تسليم الكتب، والالتزام بسعر البيع الخاص للطلبة طبقا لجدول الأسعار المعتمد من الوزارة مع الحفاظ على تسليم الكتب في صورة “package” الذي تم الاستلام عليه.

    غضب أولياء الأمور

    من جانبهم، أعرب عدد من أولياء الأمور عن غضبهم الشديد من قرار وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بشأن أن أولياء الأمور سيكونون مطالبين بتسديد مصروفات الكتب كاملة المترجمة وكذلك العربية، وهو ما يشكل عبئًا عليهم، واصفين هذا القرار، بـ”الجارف”.

    واستنكرت فاطمة فتحي، أحد أولياء الأمور، هذا القرار بقولها: “طب ينفع الوزارة تيجي في صف الناشر، وسايبة ولي الأمر الغلبان في ظل الظروف الصعبة اللي بيمر بيها”، مطالبةً التعليم بمراعاة ظروف أولياء الأمور، وترك قرار الشراء لولي الأمر، وعدام إجباره على ذلك.

    وأوضحت “فاطمة”، أنه في البداية كانت المدارس التجريبية أو الدولية أو الخاصة، كانت تشتري الكتب المترجمة بوصل منفصل، ويكون لهم مطلق الحرية في اختيار الكتب التي يشترونها، مشيرةً إلى أنها ليست المرة الأولى، حيث تم إلزام أولياء الأمور العام الماضي بكتاب “كونكت بلاس”، والذي تم شراؤه بـ300 جنيه.

    وأشارت، إلى أن الوزارة بذلك القرار، أصبحت تدفع مصاريف الكتب المشتركة بين المدارس والحكومية كل كتاب بـ50 جنيهًا، وأنه وفقًا للقرار، فإن ولي الأمر سيشتري الكتب بأكلمها “سواء العربية أو المترجمة بالمستوي”، متابعةً: “يعني حتي لو ممكن أجيب كتاب من صاحبة ليا ببلاش ولا كتاب مستعمل مثلا بـ٥ جنيه بدل ٥٠ جنيه، فمينفعش الكلام ده في النظام الجديد، غير إن فيه زيادة رايحة للناشر بمقدار 15%”.

    مصروفات الكتب

    مصروفات الكتب الدراسية المقررة على أولياء الأمور
    مصروفات الكتب الدراسية المقررة على أولياء الأمور

    غضب أولياء أمور المدارس الخاصة بسبب عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية: “لسة الكوارث في الحكومي” (صور)

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق