• بحث عن
  • ياسمين الخطيب تشبه مرشحة لمجلس النواب بـ”سما المصري”: “متصورة بالموز ليه يا مدام” (صور)

    المنوفية رامي خلاف

    هاجمت ياسمين الخطيب، وفاء صلاح الدين مرشحة مجلس النواب عن دائرة شبين الكوم، والتي أثارت الجدل الأيام السابقة من خلال تصريحاتها وجلسة تصوير بثمرة الموز.

    وقالت ياسمين الخطيب، في منشور عبر صفحتها:” من كام سنة سما المصري قررت تخوض الانتخابات فقامت الدنيا ولم تقعد إلا بعد منعها، رغم إن أهداف سما من الترشح لم تقل انحطاطاً عن أهداف المرشحة البريونية اللي في الصورة، ليس حباً في العمل العام، أو رغبة في قضاء حوائج الناس بالتأكيد، وإنما لتحقيق الشهرة، أو لجلب عريس! من خلال تصريحات مبتذلة ومثيرة كان آخرها الست مالهاش غير بيتها والشغل بهدلة، كان زماني قاعدة ومتستتة في بيت جوزي وبقوله عايز تاكل إيه يا قلب توتو إحنا خدامين الرجالة وجزمهم فوق دماغنا!”.

    منشور ياسمين الخطيب

    واحتدت الخطيب قائلة:” بصقة والله وجود الست دي على قوائم المرشحين هو في حد ذاته بصقة على وجه الانتخابات البرلمانية، ووجوه نساء مصر، ووجه التعديلات الدستورية والكوتة والنيلة وإيه ده فيه إيه متصورة بالموز ليه يا مدام وفاء”.

    جلسة تصوير بالموز.. بعد حلقة تعدد الزوجات مرشحة مجلس النواب بشبين الكوم تعود للجدل من جديد (صور)

    ومن جانبها ردت المرشحة لخوض انتخابات النواب على ياسمين الخطيب عبر فيس يوك قائله:” متخيلين أن ياسمين الخطيب اللى بتتكلم طب رساله ليكي، أنا اتعلمت فى ديني أن مينفعش أخوض فى الأعراض وتشبيهك بـ”سما المصري”، بعيدا أيضا عن الأعراض، بدعى من ربنا أنها تتعلم وترجع لربنا وربنا عمره، ما هيقفل باب توبة لعبد”.

    رد النائبة على ياسمين الخطيب
    رد النائبة على ياسمين الخطيب

    وتابعت المرشحة:” مش من حقي اتكلم على شخص حتى لو معروف عنه حاجات كتير بس مش دا أسلوبى لأني فى الأول والأخر أنا مسلمة والخوض في الأعراض ليه ذنب وأنا مش حمل أشيل ذنب حد، وكان سهل جدا أعملك محضر تشهير، بس معنديش وقت، وأدعي ربنا أن يفضل معنديش وقت ليكي”.

    وتابعت المرشحة:” ولو هرد على كلامك اللى بالمنشور هذكر حاجات عندك إنتي ووقتها هيكون أفضلك أنك تنشغلى بنفسك وهكرر تانى وتالت مش بحب أخوض فى الأعراض، وربنا يستر على الجميع، ربنا يهديكي يا طنط ياسمين، إنتي وطنط سما، طبعا عشان فرق السن أتربيت على أني احترم اللى أكبر مني”.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق