• بحث عن
  • 60 مرشحًا مستقلًا و15 حزبيًا.. وجوه جديدة في انتخابات “النواب” بالأقصر ومنافسة لساسة قدامى

    الأقصر- إيمان عمران

    تشهد محافظة الأقصر منافسة ساخنة بين مرشحي مجلس النواب لجولة 2020، بدوائرها الثلاث، بعد ظهور وجوه جديدة على الساحة ذات أرضية وشعبية عريضة بين أبناء المحافظة، تنافس أوجه قديمة لها باع سياسي طويل ونواب سابقين، ليصل عدد المرشحين إلى 75 مرشحًا يتنافسون على ثلاثة مقاعد بنظام الفردي.

    في الدائرة الأولى، وهي دائرة الأقصر ومقرها قسم شرطة الأقصر، يتنافس على مقعدها 33 مرشحًا بينهم سيدتان فقط، منهم 29 مستقلًا و4 مرشحين عن أحزاب مستقبل وطن والشعب الجمهوري ونداء مصر ومصر القومي.
    من أبرز مرشحي الدائرة الأولى، بهاء الدين ابو الحمد، من الوجوه السياسية المعروفة بالمحافظة، نائب سابق لدورتين ترأس لجنة الشؤون الصحية بالمجلس المحلي لمدينة الأقصر خلال تبعيتها لمحافظة قنا عام 2000، كما كان نائبا للأقصر خلال دورتين بالبرلمان قبل قيام الثورة، يقابله عبد النبي الرشيدي، نائب الأقصر من عام 2000 وحتى 2005، والذي ترشح في الدورة البرلمانية لعام 2010 وفاز بالمقعد حينها، كما أنه خاض الدورة البرلمانية لعام 2015 فردي مستقل لكن لم يحالفه الحظ حينها بالوصول للإعادة، وخالد حرز الله المرشح عن حزب نداء مصر، وهو نقيب الفلاحين والذي خاض الجولة البرلمانية السابقة وصعد لجولة الإعادة مع الطيري حسن عبده مرشح حزب مستقبل وطن آنذاك والآن، لكن حسمت النتيجة لصالح الأخير وفاز بالمقعد.

    من الوجوه الجديدة الشابة والتي تنافس بقوة على المقعد، هو الدكتور عبد الله محمد، مدير الإدارة الصحية ببندر الأقصر، والذي يحظى بشعبية كبيرة ويتوقع مواطنون بالدائرة صعوده لجولة الإعادة، كما ينافس على المقعد بقوة، عبد الرحمن أحمد حسين وشهرته عبد الرحمن بشاري، رجل أعمال ومدير إحدى شركات المقاولات العاملة في مجال إنشاء ورصف الطرق، من نفس مركز الطيري حسن وعبد النبي الرشيدي مرشحا حزب مستقبل وطن، إلا أن شعبيته لم تقتصر على أبناء مدينته، بل تمتد للمدن المحيطة التي بها منافسين له كالزينية والطود، لكونه ساهم في خدمات التوظيف للشباب من أبناء المحافظة عبر شركته إلى جانب توفير فرص عمل بخارج مصر.

    الدائرة الثانية ومقرها مركز القرنة، وتضم مدينتي القرنة وأرمنت بغرب المحافظة، تضم 16 مرشحًا مستقلًا و6 مرشحين عن أحزاب مختلفة، وبها أبرز الأسماء من النواب السابقين منهم العمدة محمد يس، وأحمد الفرشوطي، ودكتور بهجت الصن، النائب الأسبق عن الدائرة والعمدة حمدي رشوان عمدة المحاميد، وتعتبر الدائرة الأهدأ في المنافسة مقارنة بالأقصر وإسنا، ربما لحسم أبناء القرنة ذات الكتلة التصويتية الأعلى صوتهم، بعد عقد تجمع واختيارهم المرشح أحمدحمزة خليفة، لدعمه في الجولة، ولم يلق النائب السابق محمد يس عضو مجلس النواب بدورة برلمان 2015، وعمدة البعيرات، مثل هذا الدعم الذي يحظاه خليفة حاليًا، حيث دفع حزب مستقبل وطن بيسين ومنتصر سليم أمين على مقعد القرنة.

    أما الدائرة الثالثة وهي دائرة إسنا تضم 15 مرشحًا مستقلًا و5 مرشحين عن أحزاب، وهي الدائرة التي تحكمها القبلية في الانتخابات، حيث تضم إسنا بعض العائلات البرلمانية العريقة، وفي هذه الجولة يترشح من عائلة المجاهدية _ التي تمتلك كتلة تصويتية كبيرة في المدينة الجنوبية_ خالد عبد المنعم مجاهد، وهو نجل البرلماني عبد المنعم مجاهد، الذي كان نائبا لعدة دورات عن الحزب الوطني، وخالد مجاهد هو ضابط سابق بالقوات المسلحة، تقدم باستقالته وخاض أول جولة انتخابات له عام 2005 ونجح في الوصول لقبة البرلمان، ونائب لعدة دورات آخرها دورة 2015 البرلمانية.

    كما تضم الأسماء البارزة من المرشحين، النائب السابق عبد الرازق زنط، عضو مجلس النواب عن الدورة المنقضية، والذي ترشح مستقلًا هذه المرة بالدورة الحالية 2020، أما باهي أمين محمود، مرشح حزب الشعب الجمهوري، وهو معلم خبير بإدارة إسنا التعليمية، من الوجوه الجديدة التي يراهن عليها مواطنون بوصوله لجولة الإعادة بقوة.

    كما تضم قائمة المرشحين بالدائرة التي شهدت مفاجأة في الترشح، محمد النوبي عامر، الشهير بتقادم العمدة، مرشح الشيوخ، والذي قدم أوراق ترشحه خلال اليوم الأخير من التقديم بانتخابات النواب 2020، والذي يحظى بشعبية كبيرة في إسنا، ويتوقع كثيرون خوضه جولة الإعادة على مقعد إسنا.

    من الوجوه الشابة على قائمة الأسماء المرشحة لخوض انتخابات النواب على مقعد إسنا، مرشح الشباب الشاذلي البحيري، محام، والذي خاض جولة البرلمان عام 2015 وكانت جولة ذات منافسة ساخنة، نجح خلالها مجاهد والزنط، ولم يحالف البحيري الوصول للإعادة، لكن كان أهم مايميزه حينها أنه لم يخصص أموالًا طائلة للدعاية الانتخابية، كغيره من المنافسين، ونال تأييد الشباب له في تلك الجولة.

    المنافسة بمدينة إسنا قوية بين المرشحين، لكن من يحسم المقعد الوحيد للدائرة في ظل تنافس 20 مرشحًا بينهم نواب سابقون ورجال ساسة مخضرمون، هذا ماتجيب عنه نتائج التصويت.

    الدائرة الأولى بالأقصر.. 34 مرشحًا يتنافسون على مقعد وحيد بينهم أربعة نواب سابقين

    بعد رفض 5 طعون وتنازل 2.. ننشر القائمة الكاملة لمرشحي النواب بالأقصر

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق