• بحث عن
  • فيبي فوزي.. أول امرأة قبطية وكيلًا لمجلس الشيوخ

    النائبة فيبي فوزي، هي أول امرأة قبطية تصل إلى منصب وكيل مجلس الشيوخ المصري، وذلك بعد فوزها أمس الأحد بالمنصب في الانتخابات الداخلية التي أجراها مجلس الشيوخ في جلسته الإجرائية الأولى بحضور جميع أعضائه المنتخبين والمعينين من قبل رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسي، فيما فاز بمنصب الوكيل الآخر المستشار بهاء الدين أبو شقة، عضو مجلس الشيوخ، والرئيس السابق للجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب.

    النائبة فيبي فوزي أول امرأة قبطية في منصب وكيل الشيوخ

    والنائبة فيبي فوزي هي عضوة بمجلس الشيوخ عن حزب الشعب الجمهوري، وفي تعريفها عن نفسها أثناء تقدمها للترشح على منصب وكيل مجلس الشيوخ أشارت إلى عملها كصحفية وإعلامية بالهيئة الوطنية للإعلام وتدرجها في المجال الإعلامي حتى رئاسة النشرات الإخبارية ورئاسة تحرير برامج التوك شو، فضلًا عن عملها المجتمعي، كما أشارت إلى حصولها على باكالوريوس الإعلام وماجيستير الإعلام من جامعة القاهرة، كما مارست عملا ميدانيا على أرض الواقع من خلال منصبها في فرع المجلس القومي للمراة في محافظة الإسماعيلية، كما عملت كذلك مديرًا عامًّا للبرامج في تليفزيون القنال.

    وحصلت النائبة فيبي فوزي بعد ترشحها على منصب وكيل مجلس الشيوخ على 199 صوتا داخل المجلس في الجلسة التي ترأسها المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، رئيس مجلس الشيوخ الجديد، لتكون بذلك النائبة هي الوكيلة الثانية للمجلس، وأول سيدة قبطية تفوز بوكالة مجلس الشيوخ، في خطوة ثمنها الكثيرون واعتبروها إنجازا جديد يضالف لإنجازات المراة المصرية في الحياة السياسية.

    فيما قالت النائبة فيبي فوزي عقب انتخابها وكيلا لمجلس الشيوخ، في كلمتها أمام أعضاء المجلس، إن انتخابها كامرأة لمنصب وكيل مجلس الشيوخ هو انتصار للمرأة المصرية وتأكيد على جدارتها في أن تتبوأ كافة المواقع التشريعية والقيادية.

    ووجهت التحية للرئيس عبد الفتاح السيسي، الذى هيأ المناخ لمثل هذا الحدث ودعمه الدائم للمرأة المصرية في كافة المحافل، وهو الأمر الذي مثل دافعا لها لتتبوأ كافة المواقع وتعمل بإصرار.

    وعقد مجلس الشيوخ جلسته الأولى أمس الأحد وانتخب خلالها رئيسه وفاز به المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، فيما جرى انتخاب وكيلي المجلس، وفاز بمنصب الوكيل الأول المستشار بهاء الدين أو شقة، وبمنصب الوكيل الثاني النائبة فيبي فوزي.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق