• بحث عن
  • “مدبولي” يؤكد أهمية الحفاظ على استقرار الوطن وضرورة رفع وعي المواطنين

    استهلت الحكومة اجتماعها اليوم برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بتقديم التهنئة للقوات المسلحة، والشرطة بمناسبة تخريج دفعات جديدة من الكليات والمعاهد العسكرية، وكلية الشرطة، وأشار رئيس الوزراء إلى سعادته وشعوره بالفخر والاعتزاز عند حضور الاحتفالات الخاصة بتخريج الدفعات الجديدة التي تنضم إلى صفوف القوات المسلحة والشرطة، وما شهده من قوة ولياقة يتميز بها هؤلاء الخريجون، الذين يزودون بأرواحهم فداءً لرفعة واستقرار بلدهم، ويحمون حدودها، ويضبطون الأمن الداخلي لها، وهو ما يدعو إلى الاطمئنان على حاضر مصر ومستقبلها.

    وجدد رئيس الوزراء تأكيد أهمية الحفاظ على استقرار الوطن، وضرورة العمل على رفع وعى المواطنين بأهمية ذلك، لافتا إلى أنه دون استقرار الوطن لن نستطيع تحقيق أي تقدم في مختلف مناحي الحياة، مشيراً إلى تأكيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، المستمر على أنه لن يستطيع أحد النيل من هذا الوطن من الخارج، قائلاً : “فمصر تمتلك جيشاً قوياً”، منوهاً بمحاولات التشكيك والاتهامات، وكذا حروب الشائعات، التي تحدث في الداخل، وهو ما يستدعي العمل على رفع الوعى لدى المواطنين، باعتبار ذلك هو أهم سلاح للمواجهة حالياً.

    بدء اجتماع مجلس الوزراء الأسبوعي برئاسة “مدبولي”

    وفى هذا الصدد، وجه رئيس الوزراء، بأهمية العمل على أن تتضمن المناهج الدراسية ما يسهم في غرس القضايا الوطنية في النشء، وكذا توعيتهم بما يدور حولهم، سواء داخلياً، أو خارجياً، مشيراً كذلك إلى أهمية تضمين المناهج الدراسية رسائل توعوية وارشادية بشأن ضبط النمو السكانى، وهو هدف تسعى الدولة لتحقيقه.

    كما تقدمت الحكومة خلال اجتماعها بالتهنئة إلى “مجلس الشيوخ” بانعقاد جلسته الافتتاحية وأداء أعضائه اليمين الدستورية، في الخطوة التي تكتمل بها المنظومة التشريعية في مصر.

    كما تقدم الدكتور مصطفى مدبولي، بالتهنئة إلى الدكتور محمود محيى الدين، لتعيينه مديراً تنفيذياً بصندوق النقد الدولي، وعضواً بمجلس إدارته ممثلاً لمصر والمجموعة العربية، مشيراً إلى أن هذا الاختيار يدعم مصر في المحافل الدولية والمؤسسات الدولية.

    “مدبولي” يتابع تنفيذ تكليفات الرئيس بإنشاء مشروع سكني بالمحافظات على غرار “بشاير الخير”

    كما هنأ رئيس الوزراء الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، لاختياره المتحدث الأفضل في الاجتماع الوزاري لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، وكانت كلمته بعنوان “العودة إلى المدارس بالدول العربية في ظل أزمة كورونا وكيفية ضمان استمرارية التعليم الجيد للجميع”.

    كما استعرض مجلس الوزراء، خلال اجتماعه عدداً من المؤشرات التي تعكس ايجابية الأداء الاقتصادي المصري، حيث تمت الإشارة إلى تقرير من البنك الدولي، والذي أوضح زيادة الاستثمار الاجنبي المباشر في مصر إلى 9 مليارات دولار، أي بنسبة 16% خلال عام 2019 مقارنة بـ 8.1 مليارات دولار في 2018، الأمر الذي أرجعه البنك إلى الإنجازات التي حققتها مصر من تطبيقها لبرنامج الإصلاح الاقتصادي بداية من عام 2016.

    ووصف تقرير البنك الدولي، مصر بأنها “النقطة المضيئة” في أفريقيا، لافتاُ إلى أنها سجلت تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر العام الماضي، ارتفاعا بنسبة 11% لتصل إلى 9 مليارات دولار، ويرجع ذلك إلى الإصلاحات الاقتصادية التي تنفذها الحكومة، والتي أدت إلى استقرار الاقتصاد الكلي وتعزيز ثقة المستثمرين.

    كما استعرض المجلس تقرير صندوق النقد الدولي، الذي أكد أن مصر الدولة الوحيدة التي ستحقق نمواً اقتصادياً ايجابياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، خلال العام المالي 2020 ـ 2021، بفضل برنامج الاصلاح الاقتصادي المصري الذي بدأ منذ 2016.

    مدبولي: مصر لديها فرص كبيرة في قطاع الدواء.. ومستعدون لتقديم أي مساندة

    واستعرض اجتماع مجلس الوزراء، اليوم الترتيبات الجارية استعداداً للظروف الجوية الطارئة، حيث جدد رئيس الوزراء التأكيد على اتخاذ الاجراءات الاحترازية على ضوء حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، والتغيرات الحادة والسريعة لفصل الخريف، والتي من المنتظر أن تشهدها البلاد خلال الفترة من اليوم الأربعاء 21 أكتوبر وحتى الأحد 25 أكتوبر.

    وأكد رئيس الوزراء، على ضرورة متابعة الجهات المعنية لآخر التحديثات لتوقعات حالة الطقس يومياً من خلال متابعة النشرة اليومية والتنبؤ الأسبوعي، ومتابعة الصفحة الرسمية للهيئة العامة للأرصاد الجوية على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك الموقع الرسمي للهيئة ema.gov.eg.

    وفيما يتعلق بمتابعة آخر المستجدات الخاصة بانتشار فيروس كورونا، أشار رئيس الوزراء إلى أن التقارير أظهرت أن أعداد المصابين بالفيروس تأخذ المنحى التصاعدي مرة أخرى، وهو ما يدعو إلى ضرورة الاستمرار في الالتزام بتطبيق الاجراءات الاحترازية، وأهمية ارتداء الكمامات في مختلف المواقع والأماكن العامة، ووسائل النقل الجماعي، موجهاً بتطبيق الغرامات على غير الملتزمين، وذلك حفاظاً على الصحة العامة لجميع المواطنين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق