• بحث عن
  • “غموض وضبابية”.. ماذا ينتظر البورصة في أول جلسة بعد “أزمة التجاري الدولي”؟

    شيماء علي

    قال محللون ماليون، إن جلسة غدا الأحد في البورصة المصرية، ستكون جلسة غامضة وتتسم بالضبابية، وأنها ستكون جلسة استكشافية لما سيحدث في سهم البنك التجاري الدولي، بعد الأزمة التي تفجرت نهاية الأسبوع الماضي.

    وقالت رانيا يعقوب، محللة سوق المال إنه بعد الدعم الذي حدث على شهادات الإيداع الدولية المدرجة في بورصة لندن خلال نهاية تعاملات أمس، تشير إلى ثقة المستثمرين في مؤسسة البنك التجاري الدولي، والتي تقوم على مجلس إدارة ولا تعتمد على أفراد.

    “كان هناك عدة اجتماعات بين مجلس إدارة البنك والمستثمرين لطمأنة المستثمرين، والإجابة عن استفساراتهم، فيما يتعلق بنتائج الأعمال والتغييرات الإدارية”، حسب رانيا.

    محافظ البنك المركزي السابق يرد على تسريبات صوتية له عن أزمة هشام عز العرب و”التجاري الدولي”

     

    وقالت إن الأحداث التي تمت نهاية الأسبوع الماضي، تم امتصاصها أمس، من خلال شهادات الإيداع الدولية، مشيرة إلى أنه سيكون هناك دعم من المؤسسات لتداولات الغد تعبر عن هذه الثقة وامتداد منها.

    وأشارت إلى أن التأثير الإيجابي سيظهر في أسهم شركات المؤشر السبعيني خاصة التي تمتلك أخبارا إيجابية والتي سيكون أمامها مرحلة “اقتناص الفرص” خاصة وأن هناك أسهم كانت راكدة على مدار الفترة الماضية.

    وقالت إنه بشكل عام انه لا يمكن المراهنة علي جلسة الغد لكن الرهان الحقيقي يكون على جلسة تداولات الاثنين وهي الجلسة التي سيتعامل فيها المستثمرين الأجانب.

    واتفق سامح غريب محلل سوق المال مع هذا التوقع، قائلا: إن التأثر الأكبر بالأزمة تتعلق بقطاع البنوك.

    وقال إن التخوفات لدى المستثمرين  لن يتم حسمها الا بعد الإعلان عن تفاصيل المخالفات التي ذكرها خطاب المركزي.

    وأوضح “رأس المال جبان ونحن في حالة ضبابية لذلك فإن قرار المستثمرين خاصة الأفراد الذين يفضلون الاستغناء عن الورقة المالية التي بها مشاكل سواء على سهم التجاري الدولي او قطاع البنوك بشكل عام”.

    وأوضح أن الصعود الكبير لشهادات ال GDR جاء بعد هبوط كبير وصل إلى 2 دولار وصعد الي 4 دولارات فإذا تم تداول السهم التجاري الدولي عند نفس مستويات شهادات العائد في بورصة لندن فهذا لا يعني صعود لكنه تفاؤل باحتواء الأزمة “.

    وقال إن جلسة الأحد ستكون جلسة استكشافية وقد تشهد هبوطا ثم تتضح الأمور خلال تعاملات الاثنين.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق