• بحث عن
  • “Uplift 4GFF” مسابقة جديدة بـ”الجونة السينمائي” ونجيب ساويرس وشيرين رضا في لجنة الحُكام

    أعلنت “Gemini Africa”، تفاصيل مسابقة “Uplift 4GFF” وهي إحدى فعاليات مهرجان الجونة في دورته الرابعة، التي كان افتتاحها أمس بحضور عدد كبير من الفنانين.

    وتهدف تلك المسابقة لسد الفجوة بين الموهوبين والصانعي الأفلام، حيث تواجد 10 متسابقين يقدمون أفكارهم من أجل تطوير صناعة السينما وتعزيزها بشكل عام. حيث كان لدى كل متسابق 4 دقائق لعرض فكرته، بينما تقوم لجنة التحكيم بتقييم الأفكار على الفور. وكان من أبرز المشاركين، مشروع Captain Boy الذي يسعى للخروج بالمحتوى العربي للعالمية.

    ثم جاء مشروع “Hall of Talents”، التي تسعى لسد الفجوة بين أصحاب المواهب وصناع الأفلام عن طريق منصتها الخاصة، ومشروع “Cinemates” الذي يسعى لتوثيق تاريخ السينما المصرية، ومشروع “I protect” الذي يعمل على حقوق الملكية الفكرية لصُناع المحتوى.

    وتكونت لجنة التحكيم من كل من عدلي توما الرئيس التنفيذي لشركة “Gemini Enterprises Africa”، ومؤسس مهرجان الجونة رجل الأعمال نجيب ساويرس، إلى جانب الفنانة شيرين رضا، وممثلة ومقدمة برامج تلفزيونية ناردين فرج، وشيرين ماجيرا مديرة تطوير الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في “TikTok”.

    مركز الجونة للمؤتمرات يشهد ازدحاماً شديداً بسبب فيلم “The Furance” بطولة أحمد مالك (صور)

    وأشاد نجيب ساويرس بالجهد المبذول من جانب شركة “Gemini Africa” من أجل القضاء على الفقر، حيث قال: “إن إحدى الطرق الفعالة للغاية للقضاء على الفقر هي التركيز على ريادة الأعمال، وخاصًة بين الشباب لما لهم من قدرة على تغيير أي صناعة”.

    وتحدث عن ضخامة صناعة السينما وأهميتها وكيف يمكن للتكنولوجيا تطويرها، وأضاف أن معايير لجنة التحكيم ستعتمد على جودة الأفكار ومدى تأثيرها على الصناعة.

    و أعلنت لجنة التحكيم عن الفائزين الثلاثة في المسابقة على النحو التالي، حيث جاء في المرتبة الثالثة “Egyptian Cinema Experience” التي قدمت فكرة لأول متحف سينمائي من نوعه بتقنية الواقع الافتراضي. وجاء في المرتبة الثانية “دروفي” الذي يقدم استوديو متخصص لتطوير الأفلام التفاعلية.

    أما في المركز الأول “Hall of Talents”، والتي تعمل على منصة لسد الفجوة بين المواهب وصانعي الأفلام لتعزيز الفيلم.

    سعيد التغماوي: مهرجان الجونة يؤمن ضرورة استمرار الحياة وعلينا التعايش مع كورونا

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق