• بحث عن
  • السعودية تستنكر الرسوم المسيئة للنبي محمد

    صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية رفض المملكة أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب، مشيرا إلى أن المملكة تستنكر الرسوم المسيئة إلى نبي الهدى ورسول السلام محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم أو أي من الرسل عليهم السلام.

    وأكد المصدر لوكالة أنباء “واس” أن المملكة تُدين كل عمل إرهابي أياً كان مرتكبه، وتدعو إلى أن تكون الحرية الفكرية والثقافية منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام وتنبذ كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم.

    ولا تزال حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية، تلقي بأصدائها وظلالها على المشهد الحالي، بعد تصريحات للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بشأن استمرار نشر الرسوم المسيئة للنبي الكريم، باعتبارها حرية عن التعبير، والتي سببت جدلًا واسعًا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي والإسلامي.

    البداية جاءت بعد قتل شاب يدعى عبد الله أنزوروف يبلغ من العمر 18 عامًا، لمعلم لمادة التاريخ بإحداى المدارس الإعدادية في مقاطعة من مقاطعات باريس، على خلفية عرضه لرسوم كاريكاتورية تسئ للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، والذي قتله الشرطة الفرنسية على الفور.

    الحادثة أثارت الرئيس ماكرون، والذي أكد في وقت سابق أن الدين الإسلامي يعيش أزمة في جميع دول العالم، ليعلن استمرار بلاده في نشر الرسوم، والتي لاقت رد فعل غاضب من جميع المسلمين حول العالم.

    مول المنوفية المقاطع لمنتجات فرنسا: أطلقنا المبادرة استشعارًا بالمسئولية الجماعية للدفاع عن النبي

    طعن سيدتين محجبتين بالقرب من برج إيفل بفرنسا.. ومرصد الإسلاموفوبيا يدين الاعتداء

    حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية.. بيان من الأزهر وخارجية ماكرون تطالب بوقف الدعوات

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق