• بحث عن
  • احتفاء من مواقع التواصل الاجتماعي بكلمة شيخ الأزهر عن النبي: خط الدفاع الصُّلب

    سارة حمدي

    احتفى المئات من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، بكلمة فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

    وقال شيخ الأزهر في كلمته، إن الإساءةَ للإسلام والمسلمين هي عبثٌ وتهريجٌ وانفلاتٌ من كلِّ قيود المسؤوليَّة والالتزام الخُلُقي والعرف الدولي العام، وهو عداءٌ صريحٌ لهذا الدِّين الحنيف، ولنبيِّه الذي بعَثَه الله رحمةً للعالَمين، معربًا عن رفض الأزهر مع كلِّ دول العالَم الإسلامي وبقوَّةٍ هذه البذاءات التي لا تُسيء في الحقيقة إلى المسلمين ونبيِّ المسلمين، وإنَّما تسيء إلى هؤلاء الذين يجهلون عظمة هذا النبي الكريم محمد ﷺ.

    وأضاف فضيلة الإمام الأكبر أنه يجب علينا تجديد مشاعر الحب تجاه النبي الذي نفديه بأنفسنا وبأبنائنا، موضحا أننا نعجب من إيقاظ الفتنة من أقطار تغنت بالحرية والثقافة.

    وتصدر وسم “شيخ الأزهر” تريند موقع النغريدات القصيرة “تويتر” حيث أعرب المستخدمون عن امتنانهم لشيخ الأزهر في رده على الإساءات للنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

    وقال حساب يدعى “هيما” إن شيخ الأزهر هو المنبر الإسلامي الحقيقي والوحيد في عالمنا المعاصر، وهو خط الدفاع الصلب ضد كل جاهل ومسيء لديننا الحنيف ولنبينا الكريم عليه الصلاة والسلام.

    وأضاف حساب آخر أن “شيخ الأزهر يثبت من جديد أنه أعلى القامات في العالم الإسلامي”.

    كما أعرب مستخدم “أن خطاب شيخ الأزهر في احتفالية مولد النبي أقل ما يُقال عنه أنه خطاب عالمي”.

    وجاءت التغريدات الأخرى من المستخدمين تدعو له وتعبر عن مدى حبهم لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب.

     

    ملخص تصريحات شيخ الأزهر في احتفالية المولد النبوي: الإسلام والقرآن ومحمد أنوارٌ إلهيّة

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق