• بحث عن
  • المتهم الرئيسي بسرقة وقتل فتاة المعادي: “بنأجر الميكروباص بـ200 جنيه” (نص التحقيقات)

    بشار عمر _ مصطفي درغام

    حصل “القاهرة 24″، على نص اعترافات المتهمين بواقعة سرقة وقتل فتاة المعادي أمام جهات التحقيق.

    وخلال التحقيقات، قال وليد عبد الرحمن، المتهم الرئيسي في القضية، أنه استأجر السيارة الميكروباص المستخدمة في تنفيذ الجريمة من مالكها وشهرته “حماصه”  بقيمة 200 جنيه في اليوم الواحد.

    “مادة شحمية وقناع”.. كيف نفذ المتهمون بقتل فتاة المعادي جريمتهم؟ (مستندات)

    نص تحقيقات مقتل فتاة المعادى
    نص تحقيقات مقتل فتاة المعادى

    وفيما يلي نص التحقيقات.

    س: ما اسمك؟

    ج: اسمي وليد عبد الرحمن فكري عبد الرحمن سني 34 سنة.

    س: ما قولك فيما نسب إليك من اتهامات؟

    ج:“ أيوه فعلا أنا ومحمد أسامة اتفقنا إننا نسرق في اليوم دا أي شنط بتاعة السيدات وكنا محددين المنطقة، وجه رضا بالعربية الميكروباص، وحصلت مكالمة تيلفونية بيني وبين محمد، وقالي تعالى الموقف عند الملك الصالح ودخلت المعادي عند مستشفى القوات المسلحة، ووصلت المعادي ودخلت الشارع اللي ارتكبت فيه الواقعة وهو شارع هادي مفيش فيه غير العربية اللي أنا سايقها وهديت سرعة العربية وخدت بالي من بنت ماشية قبل نهاية المفارق”.

    وأضاف المتهم: “وقربت منها ومحمد أسامة كان راكب ورايا وشد الشنطة والبنت بدأت تشد معاه والبنت وقعت ع الأرض والكوتشي بتاع العربية الأيمن من ورا خبط أو داس على جزء من جسمها وجريت بالعربية، ولما عديت التقاطع أخدت بالي أن فيه عربية جات ورايا وفتحت الشنطة لقيت فيها الـ85 جنيه، وميكب وبرفان وفيزا وبطاقة وسلسلة ومفاتيح كتير، ورمينا الشنطة وأخدت علبة المكياج والبرفان، وأكلت بالفلوس كباب وكفتة ومليش علاقة بالسلاح ولا الطلقات”.

    س : هل تمتلك سيارة أجرة؟
    ج : لا أنا مأجر العربية من محمد ع. م وشهرته “حماصة”.

    س: ما طبيعة نشأتك الاجتماعية؟
    ج: أنا أبويا متوفى وأمي ربة منزل وعندي 3 إخوات بنات اتجوزت وخلفت.

    س: هل التحقت بمراحل التعليم؟
    ج أنا وصلت عند 2 بكالريوس تجارة ومكملتش.

    س: ما هي علاقتك بمحمد أسامة ومحمد جلال وهل توجد ثمة خلافات؟
    ج: هو صاحبي ومفيش خلافات.

    س: متى نشأت تلك العلاقات؟
    ج: من نحو سنة ونصف تقريبا.

    س: وكيف نشأت؟
    ج: إحنا اتعرفنا على بعض من خلال صاحب مشترك.

    س: هل كنت تتقابل مع المتهم محمد أسامة بصفة مستمرة؟
    ج: لا إحنا كنا بنتقابل كل 3 أسابيع مرة.

    س: ومتى آخر مرة تقابلتما؟
    ج: إحنا اتقابلنا الظهر يوم الواقعة.

    س: أين تقابلتما تحديدا؟
    ج: اتقابلنا في موقف ميكروباص الملك الصالح.

    س: لماذا تقابلتم في ذلك المكان تحديدًا؟
    ج: عشان كنت شغال ساعتها على الميكروباص وبقف في موقف الملك الصالح.

    س: ما علاقتك بالمتهم محمد عبد الرحمن وشهرته حماصة وهل توجد ثمة خلافات؟
    ج : حماصة صاحب العربية الميكروباص ومفيش خلافات.

    ننشر نص تحقيقات واقعة فتاة المعادي.. المتهم الرئيسي: “قتلناها وأكلنا بالفلوس اللي في شنطتها كباب وكفتة

    ووجهت النيابة للمتهم قتل المجني عليها “مريم. م” عمدا مع سبق الإصرار والترصد، وقيامه باستغلال السيارة الميكروباص مع صديقه وأنهما اتفقا على سرقة إحدى حقائب السيدات بمنطقة المعادي وتصادف وجود المجني عليها سالفة الذكر حال حملها حقيبة على ظهرها وقاموا بجذب تلك الحقيبة عنوة فاختل توازن المجني عليها فاصطدم رأسها بإحدى السيارات المصطفة بجانب الطريق ثم سقطت أرضا فارتطمت مقدمة رأسها بالأرض فأحدث إصابتها، وكان ذلك بالطريق العام، وكان برفقتك المتهم وليد عبد الرحمن فكري أثناء استقلالكما سيارة ميكروباص وحال حملكما أسلحة مخبأة سلاح ناري فرد خرطوش وسلاح أبيض مطواة بأن قمت بجذب حقيبة المجني عليها عنوة.

    كما أنها ظلت متمسكة بها حال سيركما بالسيارة سالفة الذكر فتمزق حامل الحقيبة مما أدى إلى اختلال إقدام المجني عليها وارتطمت رأسها، وأنتما مستمران في جذب الحقيبة مما أدى إلى تمزق الحامل الثاني للحقيبة فسقطت المجني عليها فارتطمت مقدمة رأسها أرضا.

    المتهمين بقتل فتاة المعادي 2
    المتهمين بقتل فتاة المعادي

    وكانت محكمة جنايات القاهرة، المُنعقدة بمجمع محاكم القاهرة الجديدة في التجمع الخامس، أجلت أولى جلسات مُحاكمة المتهمين في قضية مقتل الشابة مريم المعروفة إعلامياً بـ”فتاة المعادي”، وذلك لجلسة 21 نوفمبر لحضور المتهمين من محبسهم.

    وكشفت تحقيقات النيابة، أن المتهمين اندفع أحدهما تجاهها قائدًا سيارة بالطريق العام، ولما اقترب منها انتزع الآخر حقيبة ظهرها، فحاولت المجني عليها التشبث بها، فصدماها بسيارة متوقفة بالطريق ودهساها أسفل عجلات السيارة التي يستقلانها، قاصدين من ذلك إزهاق روحها ليتمكنا من الفرار بالحقيبة، فأحدثا بها إصابات أودت بحياتها، وقد اقترنت هذه الجناية بجناية أخرى، أنهما في ذات الزمان والمكان سالفي الذكر سرَقَا مبلغًا نقديًّا ومنقولات من المجني عليها وذلك في الطريق العام حالَ كونهما شخصيْنِ حامليْنِ سلاحين مخبئين “ناري وأبيض”، وذخائر مما يستخدم في السلاح الناري، وكان ارتكاب جناية القتل بقصد إتمام واقعة السرقة.

    تعرف على التهم الموجهة للمتهمين بقتل وسرقة فتاة المعادي

    بينما اتهمت النيابة العامة المتهم الثالث باشتراكه مع الآخرين بطريقة الاتفاق والمساعدة في ارتكاب جريمة القتل، حيث اتفق معهما على ارتكابها وساعدهما بإمدادهما بسيارة ملكه لاستخدامها في ارتكاب الجريمة مع علمه بها، فوقعت الجريمة بناء على هذا الاتفاق وتلك المساعدة، فضلًا عن اتهام أحد المتهمين بإحرازه جوهر الحشيش المخدِّر بقصد التعاطي.

    وكانت الأدلة التي أقامتها “النيابة العامة” على الاتهامات المبينة حاصلها شهادة سبعة شهود تعرف أحدهم على المتهم الذي قاد السيارة المستخدمة في الجريمة حال عرضه عليه عرضًا قانونيًّا، وإقرارات المتهمين اللذين ارتكبا واقعة القتل والسرقة في التحقيقات، والتي تطابقت مع ما شهد به الشهود، وإقرارهما بتصوير حصلت عليه “النيابة العامة” أظهر المجني عليها قبل وقوع الجريمة بلحظات حاملة الحقيبة المسروقة، وكذا أظهر لحظة سقوطها ومرور أحد إطارات السيارة عليها. هذا فضلًا عن إقرار أحد المتهمين بتعاطيه جوهر الحشيش المخدر، وثبوت ذلك في تقرير “مصلحة الطب الشرعي” نتيجة تحليل العينة المأخوذة منه.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق