• بحث عن
  •  حبس 6 شباب قتلوا صديقهم بسبب الآثار في الشرقية

    الشرقية إسلام عبد الخالق

    أصدرت نيابة بلبيس العامة، برئاسة المستشار كريم عبدالكريم، وإشراف المستشار محمد الجمل، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، قبل قليل، قرارًا بحبس ستة أشخاص لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات؛ على خلفية اتهامهم بقتل صديق أحدهم بعد توثيق يديه وتهشيم رأسه والتخلص من الجثة في مصرف، قبل أن تنكشف أستار الجريمة عقب 13 يومًا من اختفاء المجني عليه عن قريته، فيما تبين أن الجريمة بدأت بالتنقيب عن الآثار وانتهت بخلافات حول المال.

    البداية كانت بتلقي اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة المدعو “م.إ.ال” 35 سنة، مُقيم بقرية “ميت حمل” التابعة لمركز شرطة بلبيس، جثة هامدة في مصرف القرية.

    وتبين العثور على الجثة موثقة اليدين وفي حالة تحلل، فيما أفادت التحريات الأولية بوجود شبهة جنائية وأن القتيل متغيب عن منزل أسرته منذ 13 يومًا.

    جرى نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى “بلبيس” المركزي، والتحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة، والتي أمرت بانتداب لجنة من الطب الشرعي لتشريح الجثة وبيان سبب الوفاة، وطلبت تحريات البحث الجنائي حول الواقعة وملابساتها.

    وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة المدعو “مصطفى.ال.ع.ال” صديق المجني عليه وجاره، والذي استعان بخمسة أشخاص لاستدراج المجني عليه وتوثيقه وتهشيم رأسه بحجر والتخلص من جثته في مصرف؛ لخلافات بينهما بسبب الآثار، ومطالبة المجني عليه للمتهم بمبلغ مالي كان قد وعده به.

    جرى ضبط المتهمين الستة، والتحفظ عليهم تحت تصرف النيابة العامة، والتي أمرت بحبسهم على ذمة التحقيقات.

    أمن الجيزة يكثف جهوده لكشف غموض مقتل سيدة حرقًا داخل شقتها

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق