• بحث عن
  • خالد الصاوي: “التكريم وضعنى في دائرة ضوء.. وتعرضت للنصب ثلاث مرات”

    أقيم اليوم الخميس، مؤتمرا صحفيا للفنان خالد الصاوي، على هامش تكريمه في مهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة بجائزة الإنجاز الإبداعي، المقرر حصوله عليها في حفل الختام غدًا الجمعة، بحضور مدير مهرجان الجونة السينمائي والعديد من الصحفيين المصريين والعرب.

    كما شكر الصاوي في بداية حديثه مهرجان الجونة السينمائي علي الجائزة، وقال إن هذه تعد مكافأة له عن مشواره الفني الطويل، وعُبر عن سعادته بالتكريم قائلًا: “التكريم وضعنى في دائرة ضوء وأحلى حاجة تقريبًا حصلت فى حياتي”.

    هذه الدورة هي”دورة الأبطال”، هكذا وصف الصاوي الدورة الرابعة للمهرجان، نظرا لإقامتها في ظل ظروف صعبة. واصفا إدارة مهرجان الجونة السينمائي بالفدائيين، وإصرارهم علي إقامة الدورة رغم تحديات فيروس كورونا وحياهم علي جميع الإجراءات الاحترازية التي يشهدها المهرجان واهتمامهم الدائم بالتعقيم.

    وقال الصاوي خلال المؤتمر أن دور الممثل المصري يجب أن يكون فعال ويتابع كل الأحداث العالمية التي تحدث، حيث أضاف”أن مصر بلد كبيرة ولها تاريخ فني كبير وعظيم، فعلينا أن نكون رائدين في أفكار الأفلام التي نقدمها وليس تابعين، ومناقشة قضايا هامة من خلال السينما المصرية لأفلام تشبه المجتمع المصري والعربي وتكون ناطقة باللغة العربية العظيمة.”

    وأكد الصاوي أن جميع اختياراته الفنية هو مسؤول عنها مسؤولية كاملة، وأنه في بعض الأحيان قد يشعر من الخوف قبل الاقدام علي عمل فني جديد، فلقد شعر بالخوف قبل أعماله”عمارة يعقوبيان”، و “الفيل الأزرق” لكنه أقدم عليها، وحققت نجاحات باهرة، و أنه كان سيشعر بالندم في حالة عدم اشتراكه بهذه الأفلام.

    وحكى الصاوي عن بعض المواقف التي تعرض لها خلال مشواره الفني، قائلًا أنه تعرض للنصب من بعض منتجي أعماله الفنية، أولهم منتج مسلسل “هي ودافنشي” ومنتج “شريط ٦” ومنتج أحد الإعلانات الدعائية التي نفذها منذ سنوات قليلة، والذي لم يعطيه كامل أجره، لاقتا أنه استطاع أن يعيد حقوقه من خلال اللجوء إلى المحاكم في بعض القضايا، وأنه سيلجأ إلى القضاء في حالة عدم أخذ حقوقه او حقوق باقي الممثلين. واصفا نقسه أنه شخص لا و لن يسكت عن الظلم أبدا.

    وأضاف الصاوي أن الظروف الأنتاجية، والفنية والإدارية تلعب دور مهم للغاية في نجاحا العمل الفني، مشيرًا بأنه لا يخجل من الاشتراك في عمل بسبب حاجته المادية، فذلك بالنسبة له أفضل وأكرم بالكثير من “سلف ” مبلغ من شخص، مؤكدًأ بأنه  يشعر بالندم لعدم حضورة الدورة الأولي من مهرجان الجونه السينمائي خصوصا بعد لأصداء الإيجابية التي سمعها عنها، و أنه يحرص كل عام علي القدوم، مشيدا بأن المهرجان أصبح يحظى بمكانة خاصة على مستوى المهرجانات السينمائية العربية،

    وتوجه بالشكر مرة أخري للقائمين علي المهرجان، وأعضاء اللجنة الاستشارية لاختياره للتكريم، الذي ثمّن مشواره الفني الذي انطلق منذ سنوات طويلة، بحسب وصفه، مشددًا على فخره بمهرجان الجونة كفعالية سينمائية مصرية؛ لكونه يتسم بالتنظيم والرقي في كل دوراته و مهرجان القاهرة السينمائي العريق تحت ادارة محمد حفظي.

    ومن المقرر أن يكرم المهرجان أربعة أسماء في عالم صناعة السينما، اثنان من مصر وهما الفنان خالد الصاوي ومهندس الديكور أنسي أبو سيف، والفنان المغربي سعيد تجماوي وأخيراً الفنان الفرنسي جيرارد ديبارديو.

    خالد الصاوي: “أهدي جائزتي بالجونة السينمائي لشقيقي خالد صالح”

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق