رئيس التحرير
محمود المملوك

“القاهرة 24” في مسرح الجريمة.. تفاصيل مقتل ربة منزل على يد صديقتها بالعمرانية

القاهرة 24

جريمة بشعة دارت فصولها في منطقة العمرانية بالجيزة، بطلتها سيدة لم يتخطَ عمرها الثلاثين عاما التي لم تتخيل أنها ستدفع حياتها ثمنًا لمعروفها، بعدما تعاملت بحسن نية مع صديقتها، لترد الجميل بقتلها، لتبدأ بعدها سلسلة من الأحداث تكشفت عنها العديد من المفاجآت.

تفاصيل الجريمة المأساوية نقلها “القاهرة 24” من مسرح الجريمة.

يقول أحد سكان المنطقة التي شهدت الجريمة أن المجني عليها تزوجت منذ ما يقرب من خمسة أشهر، من شاب طيب ومكافح، يعمل ليل نهار من أجل توفير مستلزمات منزله، يقدرها ويحبها، فكان الرضا بمثابة القاسم المشترك بينهما.

كما أنها لم ترض الزوجة الطيبة أن تترك زوجها بمفرده يدبر مستقبلهما، وإنما حاولت مشاركته بشتى الطرق من خلال عمل جمعيات مع سيدات أخريات، لتجميع مبلغ كبير، تستطيع من خلاله رسم مستقبل أسرتها.

“القاهرة 24” في مسرح الجريمة.. تفاصيل قتل محامٍ لزوجته وصديقه ودفنهما بمقبرتين داخل منزله ببولاق الدكرور (صور)

وفى يوم الواقعة حضرت نحو شقة الضحية صديقتها التي كانت تعمل معها في وقت سابق في “صالة جيم”، حيث طلبت الأخيرة من الأولى أن تقرضها بسبب حاجتها للمال، مستغلة طيبتها وحبها للجميع، فلم تردها وفتحت أبواب منزلها، لكنها لم تدر أن الفصل الأخير من حياتها سيكتب على يديها، إذ اختمرت في ذهن المتهمة فكرة شيطانية بعد رؤية الأموال في يد المجني عليها.

الصدفة تكشف جريمة قتل عامل لصديقه وزوجته منذ 5 سنوات ببولاق الدكرور

فقررت التخلص منها بقتلها خنقا ثم استولت على المبلغ الذي كان بحوزتها ولاذت بالفرار.

جثة في الشقة

كانت دقات الساعة تشير إلى السادسة مساء، داخل أحد محال المأكولات “مطعم كشري”، الذي يعمل فيه زوج الضحية، الذي بدل ملابسع بعد انتهاء يوم عمل شاق، على أمل العودة إلى منزله حيث قضاء وقت سعيد مع الفتاة التي تعلق بها قلبه وكان يتلهف مرور الأيام للزواج منها، إلا أن السيناريو المعد سلفا تردد لحظة دخوله لعش الزوجية، إذ عثر عليها جثة هامدة وحول رقبتها “إيشارب”.

شهيد ليلة القدر.. الإعدام شنقا لأحد قتلة النقيب عمر ياسر عبد العظيم في الشرقية

كشف المستور

عقب إبلاغ الشرطة انتقل رجال المباحث إلى محل الواقعة، وتم العثور على جثة ربة منزل مخنوقة، وملقاة بصالة الشقة.

وعاين خبراء الأدلة الجنائية الشقة التي شهدت الجريمة، لجمع الأدلة، ورفع البصمات، وبيان وجود آثار كسر أو عنف بباب الشقة ونوافذها من عدمه، تمهيدا لإعداد تقرير وتقديمه للنيابة العامة.

وكشفت تحريات رجال المباحث أن الضحية متزوجة منذ عدة أشهر، وحدد رجال المباحث هوية المشتبه به، وتم تكثيف التحريات لكشف ملابسات الحادث، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.