• بحث عن
  • طوارئ وتحذيرات.. “القاهرة 24″ يرصد استعدادات الوزارات للموجة الثانية لـ”كورونا”

    شريف عبدالعليم

    في ظل تزايد إصابات “كورونا” بشكل يومي، عملت الجهات والوزارت المعنية على رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة الموجة الثانية للفيروس المستجد.

    وترصد “القاهرة 24″، استعدادات عدد من الوزارات لمواجهة الجائحة حفاظًا على حياة المواطنين.

    الصحة

    – رفع الاستعدادات القصوى في المستشفيات، وضخ مزيد من “تنكات الأكسجين” والأدوية وتدريب القوى البشرية، وذلك مع احتمالية قدوم الموجة الثانية لفيروس كورونا خلال الأشهر المقبلة.

    – ضم 600 مستشفى بالجمهورية، بالإضافة إلى مستشفيات الحميات والصدر، والاستعداد بشكل قوي لاستقبال الموجة الثانية لجائحة كورونا.

    -تطوير 45 مستشفى من مستشفيات الحميات والصدر وجار تطوير المستشفيات الأخرى لأنها تمثل خط الدفاع الأول للحماية من المرض.

     “التربية والتعليم”

    – حالة طوارئ داخل المدارس استعدادًا للموجة الثانية من جائحة كورونا التي بدأت تظهر في العالم بأعداد كبيرة، خاصة مع قدوم فصل الشتاء.

    – طمأنت الوزارة أولياء الأمور على سلامة الطلاب، مؤكدة أنها اتخذت جميع الوسائل لحماية الطلاب من التعرض للإصابة بالفيروس.

    – التأكيد أنه لا نية على الإطلاق لما يتردد بشأن إغلاق المدارس منتصف الشهر الجاري.

    – التأكيد أن الوضع الصحي بالمدارس مستقر للغاية، ولا يوجد ما يؤثر على سير اليوم الدراسي بالمدارس.

    –  عدم السماح للطالب بدخول المدرسة إلا بعد حضور ولي الأمر وتحرير إقرار كتابي بالتزام الطالب بارتداء الكمامة.

    ـ التشديد على ضرورة ارتداء “الكمامات” من قبل جميع أفراد المنظومة التعليمية داخل المدارس وطوال اليوم الدراسي.

    ـ تنظيم دخول الطلاب من الطابور إلى الفصل عن طريق معلم الفصل الذي يقوم بتنظيم دخول وجلوس الطلاب.

    ـ ضرورة ترك مسافة آمنة بين الطلاب داخل الفصول وأثناء الطابور المدرسي.

    ـ توفير جميع أدوات التعقيم والتطهير في المدارس.. وتطهير دورات المياه.

    ـ التهوية للفصول والمعامل، ومنع التدخين وتجمعات أولياء الأمور ودخول الطلاب بانتظام.

    ـ التشديد على توفير جميع الأدوات الطبية بغرف العزل بالمدارس لعلاج الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا.

    ـ التزام جميع العاملين بالمديريات والإدارات التعليمية التابعة لها والمدارس بقرار ارتداء الكمامة، والتنبيه على الطلاب – الأكثر من 12 عامًا- بضرورة ارتداء الكمامة.

    التموين

    –  الوزارة ما زالت تطرح ملايين الكمامات على البطاقات التموينية، للمساهمة في الحد من انتشار فيروس كورونا.

    – هناك عمليات طرح مستمرة بين شركات الجملة ومحلات البقالة.

    – توزيع كمامة على كل أسرة مكونة من 3 أفراد أو أكثر بحد أقصى كمامتين للأسرة الواحدة.

    –  تخفيف الزحام حول محلات التموين مع تواجد فيروس كورونا.

    الري

    – توجيهات بارتداء الكمامات الواقية، والالتزام بالتباعد بين الموظفين وعدم التزاحم عند المصاعد أو أثناء التوقيع على دفاتر الحضور والانصراف.

    – استخدام مطهرات الأيدي بشكل دائم ، وقياس درجة الحرارة للعاملين وكافة المترددين على الوزارة يوميًا.

    – التشديد على إجراءات النظافة والتعقيم بكافة المكاتب الإدارية وغرف الاجتماعات والمداخل والمصاعد ودورات المياه.

    الزراعة

    – رفع درجة الاستعداد والجاهزية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

    – ضرورة التزام كافة العاملين بالوزارة، والجهات التابعة لها وكذلك ضمان التزام المواطنين المترددين على هذه الجهات للحصول على الخدمات، بارتداء الكمامات.

    –  الالتزام بالنظافة العامة في كافة الطرقات بالمؤسسات التابعة للوزارة، وتوزيع المطهرات، وأجهزة كشف الحرارة على كافة الأبواب ومداخل الوزارة وهيئاتها المختلفة.

    – التأكيد من استمرار تفعيل الخدمات الإلكترونية الخاصة بالشكاوى وخدمة المواطنين.

    –  التزام العاملين بالحدائق والمترددين عليها بارتداء الكمامات.

    المالية

    – طالب رئيس الجمهورية بتخصيص مبالغ جديدة احتياطية للموجة الثانية من الفيروس فى الموازنة الجديدة.

    –  الحكومة أنفقت 65 مليار جنيه من حزمة الـ 100 مليار جنيه المخصصة لمواجهة كورونا بنهاية يونيو الماضي.

    – الرئيس وجه بوضع مبلغ احتياطي في الميزانية حال الدخول في موجة ثانية لفيروس كورونا.

    –  حال وجود موجة ثانية سيتم التعامل معها كما تم التعامل مع الموجة الأولى لفيروس كورونا.

    التعليم العالي

    – رفع حالة الاستعداد الكامل لجميع المستشفيات الجامعية خلال الفترة القادمة لاستقبال حالات العزل من بين مصابي كورونا.

    – ضرورة التعاون والتنسيق الكامل بين وزارتي التعليم العالي والصحة والسكان.

    –  ضرورة توفير كافة الاحتياجات والمستلزمات الطبية الوقائية والاحترازية بالمستشفيات الجامعية لجميع أطقم الرعاية الصحية سواء المتعاملين بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر مع مرضى فيروس كورونا.

    الوسوم

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    زر الذهاب إلى الأعلى

    إغلاق