رئيس التحرير
محمود المملوك

15 يومًا حبس لصبي حلاق قطع وجه طفل في واقعة تنمر بالشرقية

القاهرة 24

أصدر قاضي المعارضات بمحكمة كفر صقر الجزئية، بمحافظة الشرقية، قبل قليل، قرارًا بتجديد حبس صبي حلاق، طفل في الخامسة عشر من عمره، لمدة خمسة عشر يومًا على ذمة التحقيقات؛ على خلفية اتهامه بالشروع في قتل طفل يصغره بنحو عامين، بعدما اعتدى عليه وقطع وجهه وظهره بـ”موس حلاقة” في جروح احتاجت نحو 36 غرزة طبية لتقطيبها، إثر مشادة بينهما بسبب تنمر المجني عليه على المتهم بقرية “أبو الشقوق” التابعة لمركز شرطة كفر صقر.

البداية كانت بتلقي اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من المدعو “إبراهيم عبد النبي” موظف برئاسة مركز ومدينة كفر صقر، مُقيم بقرية “أبو الشقوق” التابعة لمركز كفر صقر، يتهم فيه المدعو “محمود.م” 15 سنة، صبي حلاق، بالاعتداء على نجله “أحمد” 13 سنة، طالب بالصف الثاني الإعدادي، بشفرة “موس حلاقة” وإصابته بجروح قطعية بأنحاء متفرقة في الوجه والظهر.

وأفاد التقرير الطبي بشأن المجني عليه بإصابته بجروح احتاجت 36 غرزة طبية لتقطيبها، فيما تبين من التحريات أنه حال وجود المجنى عليه رفقة عدد من أصدقائه بالقرية، وبينما كان يستعرض بعض حركات الكاراتيه ارتطم جسده في المتهم بدون قصد وحدثت بينهما مشادة.

وتطورت المشادة إلى مشاجرة أقدم خلالها المتهم على الاعتداء على المجني عليه بشفرة حادة “موس حلاقة” كان بحوزته، وأصبه بجروح قطعية في الوجه والظهر.

جرى ضبط المتهم، وبمواجهته أقر بارتكاب الواقعة، منوهًا بأن المجني عليه كان يتعمد معايرته أكثر من مرة بقوله: “يا أبو ودان طويلة”، فيما تحرر عن ذلك المحضر رقم 14419 جُنح كفر صقر لسنة 2020، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بحبس الطفل المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة الشروع في القتل.