الثلاثاء 18 يونيو 2024
More forecasts: Wetter 4 wochen
رئيس التحرير
محمود المملوك
أخبار
حوادث
رياضة
فن
سياسة
اقتصاد
محافظات

جورج إسحاق.. مصر التي في خاطره

الإثنين 10/يونيو/2024 - 01:31 م

لا أحسب أن أحدًا من سياسيي مصر ورجالها المهتمين بحالها وأحوالها لم يتخل أبدًا عن أماله وأحلامه لهذا الوطن بقدر ما كان هو، أمامه أنت لست في حاجة إلى أن تصل لمساحة اتفاق محاور النقاشات التي تجريها معه حتى تشعر بالسلام والراحة والود التي يقابلك بها، في حضرته لا يمكن إلا أن تتخيل بلادنا إلا وهي في حال غير الحال تنعم بالديمقراطية والحريات فلا قيود ولا تخويف ولا جدال ديني بلا فائدة، والمساواة هي الأساس وفي الوطن مكانًا يسع جميع الأفكار والتيارات والأحزاب.

لا أعرف كيف قطع الرجل كل تلك المحطات في حياته وهو لا يزال بكل هذا الأمل الذي كان عليه ولمسه فيه الجميع، حتى الوعكة الصحية الأخيرة التي تعرض لها ودخل بسببها للمستشفى قبل أن يفارق الحياة، محطات كانت كفيلة بإحباط أشد الرجال وأكثرهم صلابة وأن لا فائدة ترجى ولا جدوى مما يحلمون ويسعون لأجله في هذا الوطن.

بكل صدق لم تفارقنِي أبدًا يا عمنا جورج إسحاق منذ الرحيل في 9 يونيو 2023 وما أصعب الرحيل بلا وداع وما أشده وأثقله على النفس، ليتني ويا ليتني الآن لا تفيد لم أفوت الموعد الأخير الذي حددته ليجمعنا وبالتأكيد لن أندم على موعد فاتني بقدر ذلك الموعد.

جورج إسحاق وكاتب المقال



ربما لم تكن سنوات المعرفة بيني وبين جورج إسحاق كبيرة بحكم سني الذي فؤجي به في لقائنا الأول عندما هاتفته وطالبت أن أجري حوارًا معه ضمن سلسلة نشرت في القاهرة 24 بعنوان رجال يونيو، ولم يمانع بل وكان ترحيبه الكبير صادمًا لي أنا وبالفعل التقينا في أحد فنادق القاهرة ومعي زميلي المصور الرائع مؤمن سمير.

بدأ إسحاق هو في توجيه الأسئلة ولست أنا بعدما سخر من إدارة الفندق التي منعتنا من استخدام الكاميرا في إجراء الحوار ورد على حديث موظفهم: أنت متعرفوش اختراع جديد اسمه التليفون، كان سؤاله الأول عن مسقط رأسي في الصعيد ثم عمري الذي بادرني فور إفصاحي عنه: "أنت هتحاورني في أحداث كنت أنت طفل وقتها مذاكر كويس"، وبدأت أنا في توجيه الأسئلة بينما يرد هو بكل ترحيب وأريحية.

جورج إسحاق وكاتب المقال



تجاوز الحوار النصف الساعة التي حددت مسبقًا ليزيد عن الساعة بقليل، وما أن انتهى حتى كشف لي عن رغبته في تحرير مذكراته الخاصة لتحمل شهادته عن مصر التي في خاطره، تحمست جدًا وكان صادمًا لي أن طلب مني وضع تصور للأمر، وفي تلك اللحظة أصبحت فاقدًا تمامًا لأقل درجات تركيزي، هل ما يحدث أمام هذا حقيقي، هل أنا من سيحرر مذكرات أحد أبرز المؤثرين في مسار تطور السياسية المصرية.

على كل حال لم يتم المشروع لظروف خاصة بالأستاذ، وحتى الأزمة الصحية الأخيرة التي انتهت بوفاته لم يمر أسبوع دون تواصل بيني وبينه ودون طلبات مني يتلقاها هو بكل سعادة خاصة أن كانت تتعلق بسجين أو قضية حقوقية بحكم عضويته في المجلس القومي لحقوق الإنسان.

نحتاج لمشروع حقيقي يوثق حياة الراحل جورج إسحاق أحد أبرز صناع سياسة مصر في العقود الأخيرة، قدم هو في حياته لنا وللوطن الكثير والآن علينا نقدم له أقل ما يستحق لا يجب أبدًا أن نسمح لأنفسنا أو للأجيال القادمة أن تضيع سيرة جورج إسحاق.

ستبقى دومًا في البال بلا غياب يا عمنا خالدًا في عقلي وضمير الوطن وفي قلوب محبيك وهم بلا عدد ومن يعرفك ولا يحبك، سأتذكر دومًا مستعيدًا حوارتنا وحديثي إليك بينما استمع إلى أغاني عبد الوهاب التي تعشقها وبالتأكيد يادنيا ياغرامي.

مهما كانت آلامى.. قلبي يحبك يا دنيا

يا دنيا إيه جرى لى.. وأنا اللى كنت خالى

مهما غيرتى حالى.. قلبي يحبك يا دنيا

زهرة وتدبل على أغصانها.. وتروح فى الحال

يلا أقطفها قبل أوانها.. ده العمر خيال

إنسى همومك وخلّي قلبك خالي

تابع مواقعنا