رئيس التحرير
محمود المملوك

منتدى “المدن الإفريقية”.. فعالية جديدة بمناسبة رئاسة مصر الاتحاد الإفريقي بحضور مدبولي

القاهرة 24

ينطلق غدًا الثلاثاء بالقاهرة، المؤتمر الدولي الذي تنظمه وزارة التنمية المحلية، تحت عنوان “المدن الإفريقية قاطرة التنمية المستدامة”، وذلك خلال الفترة من 18 إلى 20 من يونيو، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ووفد رفيع المستوى من كبار المسئولين والوزراء من مصر والقارة السمراء، ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية.

كما يشارك فى جلسات المؤتمر، عدد من وزراء التنمية المحلية الأفارقة، وعمداء ومحافظين المدن الإفريقية، وهيئات وجمعيات المجتمع المدني العاملين في مجال تطوير المحليات بالقارة السمراء.

ومن جانبه أكد اللواء محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، أن المؤتمر يأتي في إطار رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي لعام 2019.

وأضاف أنه من المقرر أن يتم عقد سلسلة من الفعاليات المشتركة التي تنظمها الوزارة مع “منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية” خلال الفترة من 17- 20 يونيو الجاري، بمناسبة استضافة مصر لاجتماعات المجلس التنفيذي للمنظمة واجتماع لأعضاء إقليم شمال إفريقيا بمناسبة افتتاح المقر الجديد لإقليم شمال إفريقيا بمنطقة النزهة بالقاهرة.

وقال: “إن تلك الفعاليات تأتي بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والإتحاد الأوروبي وعدد من منظمات التنمية الدولية وعلى رأسها برنامج الأمم المتحدة الانمائي وبرنامج الأمم المتحدة للسكان والوكالة الألمانية للتعاون الدولي وأمانة الدولة للشئون الاقتصادية السويسرية وعدد من الرعاة كبنك التعمير والإسكان ومواصلات مصر”.

وأوضح أن المؤتمر يستهدف تقديم أفضل التجارب الإقليمية والدولية والدروس المستفادة بشأن تعزيز التنمية المحلية، والنمو الاقتصادي، والتوسع الحضري وتدارس التحديات التي تواجه المدن الإفريقية وتبادل الخبرات بينهم.

وأكد: أن من بين التحديات على سبيل المثال، معدلات التحضر في إفريقيا، والتي رغم أنها تعد الأقل نسبيًا، إلا أن الزيادة في معدلات التحضّر بها تعّد من أعلى المعدلات، حيث تضم المناطق الحضرية في إفريقيا نحو 472 مليون نسمة.

وتابع: هناك تحٍد آخر مرتبط بالنمو السكاني المرتفع في كافة البلدان الإفريقية، مما يعني أن المدن الإفريقية تنمو بشكل سريع، ونظرًا لأن أكثر من 80% من حجم الناتج المحلي الإجمالي في إفريقيا مصدره من المدن، فإن هذا النمو السريع للمدن يمثل فرصة جيّدة، وذلك في حالة إذا تم إدارة هذا النمو الحضري بشكل جيد.

وأضاف: نتيجة لهذا النمو الحضري المتسارع، فإن المدن الإفريقية تحتاج إلى تطوير البنية الأساسية حتى تستطيع التعامل مع التوسع العمراني الحالي ومعالجة قضايا الفقر وتحسين معيشة المواطنين. وشدد علي ضرورة الأخذ في الاعتبار ارتفاع تكلفة تطوير البنية الأساسية على النحو الذي يتطلب زيادة الاستثمار العام في هذا المجال فضلًا عن جذب وتشجيع الاستثمار الخاص.

وأكد أن المؤتمر سيتناول بجلساته التي يشارك فيها وزراء التخطيط والإصلاح الإداري، الاستثمار، النقل، البيئة، الإسكان، والتضامن الاجتماعي، فرص التغلب على التحديات التي تواجه المدن الأفريقية وتحويلها إلى فرص للنمو والازدهار وتحسين مستوى المعيشة.

وأضاف أن المؤتمر يستعرض أيضًا في جلساته قضايا التنمية المحلية في المدن الإفريقية وآليات التعاون المشترك الممكنة، خاصة في مجالات التوجه نحو اللامركزية وتمكين المدن ووحدات الإدارة المحلية ورفع قدرات القيادات المحلية في مجالات إدارة المدن، وتحقيق التنمية المستدامة، والحوكمة وتعزيز الشراكات بين شركاء التنمية على المستوى المحلي، ورفع كفاءة استخدام الموارد المحلية المختلفة والحفاظ على البيئة.

وقال: من المقرر أن يتم تنظيم معرض على هامش المؤتمر لعرض التجارب الناجحة التي تقدمها مؤسسات ومنظمات التنمية الدولية والمحلية فى إطار إتاحة فرصة لمجالات التعاون المشترك بين مدن القارة.

ومن المقرر أن تختتم الفعاليات بحضور أعضاء المجلس التنفيذي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية افتتاح بطولة الأمم الإفريقية لكرة القدم يوم 21 من يونيو 2019.