رئيس التحرير
محمود المملوك

تفاصيل أزمة جنش من اشتباك على “السوشيال” إلى الاعتذار لرئيس الزمالك (صور وفيديو)

القاهرة 24

شهدت الساحة الرياضية خلال الأيام الماضية اشتعال فتيل الأزمة بين مرتضي منصور رئيس نادى الزمالك ومحمود “جنش” حارس مرمي الفريق.

وبدأت الأزمة بعدما طالب محمود عبد الرحيم “جنش” حارس مرمى فريق الكرة الأول بنادي الزمالك ومنتخب مصر، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”، من مجلس إدارة القلعة البيضاء برئاسة مرتضى منصور، الحصول على مقدم تعاقده، أو عقد جلسة معه لتوضيح أسباب التأخر فى حصوله على مقدم التعاقد.

مطالبة جنش بمستحقاته
مطالبة جنش بمستحقاته

وجاء رد أمير مرتضي منصور، المشرف على الكرة بنادي الزمالك، على جنش سريعًأ، حيث أوضح أنه فسر سبب تأخير حصول حارس الفريق الأبيض، على مقدم تعاقده أثناء زيارته للاعب في منزله، وذكر أن هناك كثير من اللاعبين داخل الفريق لم يحصلوا على مقدم تعاقدهم من خلال تغريدة على السوشيال ميديا.

تعليق أمير مرتضي منصور
تعليق أمير مرتضي منصور

ولم تمر دقائق الإ وجاء رد “جنش”،على أمير مرتضي منصور، موضحًا أن لديه ظروف خاصة تجعله يطالب بحقه، وإن المشرف على الكرة بالقلعة البيضاء تعامل معه بشكل سيئ عندما طلب مستحقاته، وجعله يجلس لمدة 6 ساعات ليحصل على مبلغ 200000 ألف جنيه.

تعليق جنش على أمير مرتضى منصور
تعليق جنش على أمير مرتضى منصور

ومن هنا بدأت الأزمة فى الأشتعال، حيث انتشرت أنباء أن مجلس إدارة الزمالك يعرض “جنش” للبيع، ولكن خرج رئيس الزمالك، وكذب هذه الأخبار المتداولة برغبة الإدارة في بيع حارس الفريق الأبيض.

ثم تدخل محمود عبد الرازق شيكابالا بصفته قائد لفريق الزمالك، لحل أزمة “جنش” مع أمير مرتضي منصور، ومحاولة عقد جلسة تجمع الثنائي لتهدئة الوضع، والتوصل لحل لإنهاء الأزمة.

كما طلب شيكابالا، من جنش، عدم الحديث عن ملف المستحقات نهائيًا عبر مواقع التواصل الإجتماعي.

ثم أشعل رئيس الزمالك الأزمة مجددًا عندما خرج بتصريحات قائلًا ” إن جنش خائن ويرغب في الرحيل للأهلي، وكهربا الهارب لعب في دماغه لكي يلعب للأهلي”.

وأعلن مرتضي منصور إنتهاء الأزمة بعدما إعتذر أحمد يحيي، وكيل أعمال “جنش”، لرئيس النادي ولجماهير الزمالك نيابة عن جنش، وإنه يرغب في في حضور  الحارس للنادي للاعتذار ولكنه هو من أجل اللقاء.

وظهر جنش فى فيديو مع رئيس الزمالك، يعتذر فيه لجمهور الزمالك ولرئيس النادي، ليعلن عن إنتهاء الأزمة رسميًا.