رئيس التحرير
محمود المملوك

الإعدام شنقًا و15 سنة سجنًا لثلاثة مزقوا جسد جارهم بـ”مطواة” في بالشرقية

القاهرة 24

صدقت محكمة جنايات الزقازيق، بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار محمد وفيق طه، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين أحمد مصطفى أحمد ومحمد فتحي شوك، وسكرتارية تامر عبدالعظيم ووائل عيد، اليوم الأحد، على قرار مفتي الجمهورية بالإعدام شنقًا، لمشرف نشاط بمدرسة ابتدائية وفلاح، فيما عاقبت عاملًا صديقهما بالسجن المُشدد لمدة خمسة عشر عامًا؛ على خلفية اتهامهم في القضية رقم 16716 جنايات أولاد صقر لسنة 2016، بقتل جارهم بسبب خلافات سابقة بينه وبين المتهم الأول.

تعود تفاصيل القضية ليوم الأربعاء 6 يناير من عام 2016، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة المدعو “الإمام حسن الإمام”، وسط الزراعات بإحدى القرى التابعة لدائرة مركز شرطة أولاد صقر، وبها آثار طعنات نافذة بأنحاء متفرقة بالجسد.

وتوصلت التحريات الجنائية إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلًا من: “عبدالخالق.م.س” 51 سنة، مُشرف نشاط بمدرسة ابتدائية، مُقيم بقرية “أبو راجح”، و”ناصر.ع.س” 43 سنة، فلاح، و”محمد.أ.ع.ال” 38 سنة، عامل، مُقيمان بقرية “الشوافين” بدائرة مركز أولاد صقر، وذلك بسبب خلافات سابقة بين المجني عليه والمتهم الأول، حيث استدرجوا المجني عليه إلى وسط الزراعات، وقيده الثاني وانهال عليه الأول طعنًا بمطواة.

جرى ضبط المتهمين وبحوزة الأول “مطواة” والثاني “سكين”، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بإحالتهم محبوسين إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المتقدم.

عاجل