رئيس التحرير
محمود المملوك

النائب محمد فؤاد عن تطورات مخالفات اللجنة الأوليمبية: من يحمي هشام حطب؟

القاهرة 24

كشف النائب محمد فؤاد، عضو مجلس النواب، عن أن مخالفات باللجنة الأولومبية برئاسة هشام حطب، تسببت في تجميد عضوية اتحاد رفع الأثقال المصرى دوليًا.

وأضاف فؤاد، في تصريح لـ”القاهرة 24“، أنه في وقت سابق، اتخذت لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان قرار بضرورة تحويل الأمر للنيابة، مشيرًا إلى أن عندما جاء الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة الحالي، استمرت أعمال اللجنة، وتم تقديم طلب استجواب للوزير الشباب والرياضة بخصوص اللجنة الأوليمبية.

وأكد عضو مجلس النواب، إنه تم بالفعل تنفيذ قرار النيابة بالتحقيق مع رئيس اللجنة الأوليمبية هشام حطب، وكان يحاول أن يبحث عن جواب من وزارة الشباب والرياضة بأثر رجعي في أمور حدثت في عهد وزير سابق، موضحًا أن هذا يدل أنه اقر بالمخالفات.

وتساءل فؤاد، خلال لجنة الشباب والرياضة، عن تكاسل الوزارة عن القيام بدورها ومحاسبة المقصرين خاصة رئيس اللجنة الأوليمبية، متسائلا عن من يحمي هشام حطب؟.

الأمر الذي أثار جدًلا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، حيث كتب سعد صديق عبر حسابه الشخصي ” رجالة حطب خايفين ليه من الإحالة للنيابة اللي ماشي صح مايخفش ، يا ريت الوزير يكمل ولا يتراجع والغلطان يتحاسب”.

بينما قال ياسر إدريس، عضو مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية، كتب على حسابه الشخصي، عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، ” على مسئوليتي العلاقة بين وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأوليمبية على ما يرام ولم ولن يشبوها أي شائبه لأن هدفها واحد وهو صالح مصر”.

وتابع إدريس:” وفيما اثير حول ملاحظات الجهاز المركزي عن بعثة ريو دي جانيرو وهم موضوعان ليس لهما علاقة باللجنة الأوليمبية على الإطلاق وسوف يتم الرد والتصحيح من اللجنة الأوليمبية ووزارة الشباب والرياضة وخلص الكلام إن شاء الله”.

كما قال علاء مشرف، أمين صدندوق اللجنة الأوليمبية، ونائب رئيس الاتحاد الدولي لتنس الطاولة، عبر حسابه الشخصي على “الفيس بوك”، ” الأخبار المنشورة والتي تناولتها المواقع الإلكترونية عن سبب استقالتي من اللجنة الأوليمبية المصرية غير صحيحة بالمرة”، مشيرة إلى إنه لا يوجد اي علاقة بين الاستقالة والدعم المالي من وزارة الشباب والرياضة للاتحاد المصري لتنس الطاولة.

وأضاف مشرف:” وكذا ما قيل في أحد البرامج التليفزيونية فهو سبب غير صحيح أيضًا واحتفظ لنفسي بالأسباب الحقيقة للاستقالة، مؤكدًا إنه لم يذهب إلى اجتماع مجلس إدارة اللجنة الأوليمبية الأربعاء الماضي، كما أشيع، مؤكدًا غنه لا يوجد خلاف مع رئيس اللجنة أو السادة الزملاء.

وفي السياق ذاته، علق أسامه دعبس، الناقد الرياضي، على هذا الأمر، وكتب عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، :” اللجنة الأوليمبية تطالب وزارة الرياضة بإصدار قرار وزاري بأثر رجعي في أمور حدثت في عهد وزير سابق هل يصح؟ سؤال لأهل القانون واللوائح؟”.

يذكر أن ناقشت لجنة الشباب والرياضة، طلب الإحاطة المقدم من النائب محمد فؤاد، حول تراخي اللجنة الأوليمبية، واللجنة المصرية لمكافحة المنشطات في أداء عملها، مما تسبب في تجميد عضوية اتحاد رفع الأثقال المصرى دوليًا.

وقال النائب محمد فؤاد، خلال اجتماع لجنة الشباب والرياضة لمناقشة طلب الإحاطة بحضور الوزير أشرف صبحي، أن تراخي اللجنة الأوليمبية برئاسة هشام حطب، واللجنة المصرية لمكافحة المنشطات في أداء عملها، تسبب في تجميد عضوية اتحاد رفع الأثقال المصرى دوليًا وتجميد عضويته لمدة عامين إلى جانب تغريمة 200 ألف دولار، وذلك بناءً على توصية من قبل اللجنة الخاصة بمكافحة المنشطات.

النائب محمد فؤاد: “من يحمي رئيس اللجنة الأوليمبية رغم تراخيه في عمله؟”

وأشار فؤاد، إلى أن هذة الواقعة ليست الأولى من نوعها، ففي عام 2016، كان قد صدر قرار بإيقاف مصر لمدة عامين بسبب اكتشاف 7 حالات إيجابية، أثناء مشاركة منتخب الناشئين في البطولة الإفريقية بمصر، وترتب على هذا حرمان كل اللاعبين واللاعبات المصريين من خوض منافسة التأهيل لأوليمبياد طوكيو 2020.

وأكد فؤاد، أن اللجنة الأوليمبية هي المسئولة كليًا، وبشكل مباشر عما حدث وفقًا للمادتين 36 و37 من قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017، وعلى الرغم من ذلك لم يتم محاسبة رئيس اللجنة عن هذا الإهمال والتراخي من قبل وزارة الشباب الرياضة.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن اللجنة المصرية لمكافحة المنشطات أيضًا تتحمل المسئولية حيث أن دورها يتمثل في التأكد من عدم تعاطى أيًا من اللاعبين المشاركين منشطات قد ينتج عنها ما سبق ذكره، خاصةً أنها منوط بها متابعة وتنفيذ المواثيق الدولية لمكافحة المنشطات داخل جمهورية مصر العربية وفقًا للمادة 34 من القانون رقم 71 لسنة 2017.