رئيس التحرير
محمود المملوك

ضرب قاعدة تركية في ليبيا.. الطيران المجهول يواجه أطماع أردوغان

القاهرة 24

حظيت واقعة ضرب قاعدة تركية في ليبيا باهتمام عالمي واسع، حيث أن الواقعة جاءت بعد يومين من زيارة وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، ورئيس أركان الجيش التركي يشار غولر، لطرابلس لبحث تعزيز التعاون العسكري بين الحكومة التركية وحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.

ضرب قاعدة تركية في ليبيا

وفي ظل الصمت التركي الرسمي، عن واقعة ضرب قاعدة تركية في ليبيا، أكدت وسائل إعلام تركية بأن الغارات التي نفذها الطيران المجهول، استهدفت قاعدة الوطية غرب طرابلس، أدت لتدمير منظومة دفاع جوي تركية، في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد، فيما لا يزال مصدر الضربات الجوية التي استهدفت القوات التركية مجهولًا، وبات اسم الطيران المجهول متداولًا في وسائل الإعلام في إشارة للقوات التي تواجه التواجد التركي في ليبيا.

المواجهة بين الجيش الليبي وتركيا

ويؤكد الجيش الليبي، أن ضرب قاعدة تركية في ليبيا، يأتي في إطار الحرب الدائرة والتي يتصدى لها الجيش الليبي، لصد أطماع تركية في النفط الليبي، وأعلن العميد خالد المحجوب، مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني الليبي، أن ضرب قاعدة تركية في ليبيا، سيتبعه ضربات أخرى مماثلة ستنفذ قريبًا على قاعدة الوطية.

 استهداف منظومة الدفاع التركية

ووفق مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الليبي، فإن ضرب قاعدة تركية في ليبيا، أيقظ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من نومه، حيث تم قصف رادارات ومنظومات دفاع تركية في قاعدة الوطية، كما استهدفت الغارات رتلاً عسكرياً موالي لتركيا، كان في طريقه لمنطقة الهلال النفطي، بما ألحق خسائر كبيرة في المعدات التركية إثر هذه الغارة، بما يجعلها ضربة موجعة لأردوغان.

قصف دفاعات جوية لتركيا في ليبيا
قصف دفاعات جوية لتركيا في ليبيا

ضرب قاعدة الوطية

لم يفصح الجيش الليبي عن كثير من تفاصيل ضرب قاعدة تركية في ليبيا، حيث أكد أنه لن يتم كشف كل أوراق هذه الضربة، ووفق المعلومات المتاحة فإن استهداف قاعدة الوطية تم تنفيذه بـ 9 ضربات جوية دقيقة، بما أسفر عن تدمير منظومات الدفاع الجوي التركية من طراز “هوك” التي تم تركيبها مؤخرًا، بالإضافة لتدمير 3 رادرات بالكامل، وعادت الطائرات المنفذة للضربات سالمة إلى قواعدها.

إصابة قادة أتراك

وبجانب الخسائر الكبيرة في المعدات خلال ضرب قاعدة تركية في ليبيا، فإن العديد من الأنباء أشارت إلى إصابة عدد من قيادات الجيش التركي في الغارات، وقد يكون من بينهم رئيس أركان الجيش التركي، وتم نقل المصابين بالطائرات للعلاج في المستشفيات التركية.

زيارة القادة الأتراك لطرابس

وزار وفد تركي رفيع المستوى العاصمة الليبية طرابلس، الجمعة الماضية، وترأس الوفد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، ورئيس أركان الجيش يشار غولر، حيث التقوا بفايز السراج رئيس ما يعرف بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فيما أكد الرئيس التركي في تصريحات إعلامية أن تركيا مستمرة في تعاونها مع الوفاق.

وحول أهداف الزيارة تحدثت وسائل إعلام عربية، عن سعى تركيا لإنشاء قاعدة عسكرية تابعة لها في ليبيا، بجانب تعزيز التعاون مع تركيا في التنقيب عن النفط وترسيم الحدود البحرية، وهي القضايا التي من شأنها أن تثير مزيد من التوتر في الشرق الأوسط.

 بعد ليبيا.. طيران مجهول يقصف مواقع عسكرية تركية في شمال سوريا

عاجل