رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد حبس أمير زايد.. النيابة العامة تلاحق المتهمين في قضية فتاة الفيرمونت دوليًّا

القاهرة 24

شهدت قضية فتاة الفيرمونت، التي حازت اهتمامًا واسعًا من الرأي العام، تطورًا مهمًا اليوم الخميس، حيث أمرت النيابة العامة بحبس المتهم أمير زايد، وهو أحد المتهمين باغتصاب الفتاة، أربعة أيام على ذمة التحقيقات في واقعة التعدي على فتاة بفندق “فيرمونت نَيل سيتي”، وذكر بيان للنيابة العامة، أن الشرطة ألقت القبض على المتهم أمس الأربعاء، حالَ محاولته الهرب خارج البلاد كباقي المتهمين؛ لاتهامه في واقعةٍ مماثلةٍ للواقعة سالفة الذكر، فيما اتخذت النيابة العامة إجراءات لإلقاء للقبض على سائر المتهمين من خلال جهاز “الإنتربول”، وجارٍ استكمال التحقيقات في القضية.

 

فتاة الفيرمونت

بدأت قضية فتاة الفيرمونت، عندما اجتاحت موجة من الغضب، مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول تفاصيل جريمة اغتصاب حدثت داخل فندق نايل سيتي “فيرمونت” بوسط المدينة، عام 2014، حيث أقدم 8 شباب على اغتصاب فتاة بعد تخديرها أثناء حفلة، وبعدها وقَّع كل مغتصب منهم باسمه على جسدها وتصويرها فيديو لابتزازها بعد ذلك، وتصدر هاشتاج جريمة الفيرمونت موقع “تويتر” للتنديد بالحادث، والمطالبة بمحاسبة هؤلاء الشباب، كما تم تداول أسماء وصور المتهمين، وهم:” ع.ف، ع.ال، خ.م، ع.ح، أ.ط، ب.خ، ي.ك”.

 

فيما قال البعض إن تلك الفتاة لم تكن الوحيدة، ولكنهن 6 فتيات على الأقل، وقعن ضحايا لهؤلاء المتهمين.

 

هروب المتهمين في قضية فتاة الفيرمونت

وأمر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، بضبط المتهمين في واقعة التعدي على فتاة بفندق فيرمونت عام 2014، ووضعهم على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول؛ لاستجوابهم فيما هو منسوب إليهم، وأجرت النيابة العامة تحقيقاتها والتي منها سؤال المجني عليها وعددٍ من الشهود، وجارٍ استكمال التحقيقات، إلا إنه تبين هروب 7 من المتهمين خارج البلاد، بعد تداول أسمائهم على مواقع التواصل الاجتماعي، قبل صدور قرار بالقبض عليهم.

 

وأشارت النيابة العامة إلى أنها في رصدها ما يُروَّج من وقائع بمواقع التواصل الاجتماعي تهدف إلى توضيح الحقائق للرأي العام، ودحض الأخبار والبيانات والشائعات الكاذبة حولها وحول ما تباشره «النيابة العامة» من تحقيقات واختصاصات، وإبداء التوجيه المناسب لتوقي أسباب الجرائم وتحقيق الأمن والسلم الاجتماعي بما فيه صالح المجتمع، كل ذلك بما لا يُخلُّ بسلامة سير التحقيقات.

 

فيما تقدم المجلس القومي للمرأة، بالشكر والتقدير، إلى النائب العام المستشار حمادة الصاوي، وذلك لإصداره قرارًا بضبط المتهمين في واقعة التعدي على فتاة بفندق الفيرمونت عام 2014، ووضعهم على قوائم المنع من السفر وترقب الوصول؛ لاستجوابهم فيما هو منسوب إليهم.

أقرأ أيضًا: رانيا يوسف تعليقًا على قرار حبس أحد متهمي الفيرمونت: تحيا مصر

عاجل