الخميس ٢٨ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظات

أهالي قرية “فيشا” بالبحيرة يستغيثون لارتفاع “إصابات كورونا” ويطالبون بسرعة التدخل (صور)

فيروس كورونا

اجتاحت حالة من الذعر والخوف قرية فيشا التابعة لمركز المحمودية بمحافظة البحيرة، بسبب ارتفاع نسبة الإصابة والوفيات بفيروس كورونا المستجد، خلال الفترة الأخيرة، وناشد المواطنين عبر صفحاتهم على موقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك”، المسئولين بسرعة التدخل لإنقاذهم من تفشي فيروس كورونا بالقرية.

وفي البداية يقول المهندس محمد عوض، أحد أهالي قرية فيشا، وأحد المصابين بفيروس كورونا المستجد، أنه في عزل منزلي منذ 8 أيام عقب إصابته بالفيروس، فضلا عن وجود 6 حالات أخرى من أفراد أسرته ما بين اشتباه وإصابة، لافتا إلى وجود العديد من حالات الاشتباه والإصابة بالقرية، وخاصة في الفترة الأخيرة.

وأرجع “عوض” أسباب ارتفاع الإصابة بالقرية إلى عدم وجود حملات تطهير وتعقيم وتوعية مثلما كان يحدث خلال الموجة الأولى لفيروس كورونا، وكذا تسببت إقامة الأسواق والتجمعات والأفراح والعزاء في انتشار العدوى بين أهالي القرية.

مطالبا المسئولين بمنع إقامة الأسواق بالقرية، وقيام مجلس القرية بعمل حملات تطهير لمنازل المصابين، وتوفير الحد الأدنى من الإجراءات الوقائية من كمامات وكحول للأطقم الطبية بالوحدة الصحية باعتبارهم الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس، وتوفير المضادات الحيوية بالوحدة الصحية للمواطنين أصحاب الحالات البسيطة.

ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا
ارتفاع نسبة الإصابة بكورونا

كما طالب جمال خطاب، المحامي، وأحد أهالي قرية فيشا، بتوفير العلاج للمصابين في العزل المنزلي، وخاصة الأكسجين للحالات ذوي الأمراض المزمنة، والذين لا يجدون أماكن في المستشفيات ولا يستطيعون توفير الأكسجين في منازلهم بسبب ضيق ذات اليد.

ومن جانبه نفى الدكتور محمود طلحة، وكيل وزارة الصحة بالبحيرة، ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد بالقرية، مشيرا إلى أن ما يتم نشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي، “فيس بوك”، من ارتفاع الإصابات والوفيات ليس له أساس من الصحة وافتراءات، مؤكدا بأن محافظة البحيرة من أفضل المحافظات وضعا لجائحة كورونا بفضل الله وكرمه وستره.

وكان وكيل وزارة الصحة بالبحيرة أعلن في وقت سابق وفقا لتصريحات صحفية، أن نسبة الشاغر في أسرة العناية المركزة بمستشفيات كفر الدوار “الشاملة” وصدر وحميات دمنهور، المخصصة لعزل مصابي فيروس كورونا بالمحافظة، لم تتعدى نسبة الـ 50%، لافتا إلى أن المديرية على أتم الاستعداد لأي عدد في حالة زيادة أعداد المصابين بالفيروس لا قدر الله.

“تعليم البحيرة” يقرر إلغاء جميع الإجازات ويستثني هذه الحالات بسبب كورونا (مستند)

مؤكدا أن المديرية مستعدة بنسبة 100%، وعلى أقصى درجة لمواجهة الموجه الثانية لفيروس كورونا المستجد، موضحا بأنه لا يوجد أي نقص في مستشفيات العزل سواء في القوة البشرية أو الأجهزة والمستلزمات الطبية، موجها كل الشكر والتقدير لجميع العاملين بالقطاع الصحي على مجهودهم، وكذا المجتمع المدني في دعم قطاع الصحة في جميع احتياجاته.

وطالب “طلحه” المواطنين بضرورة إتباع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وخاصة ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي، مستنكرا التجمعات في الأفراح وسرادقات العزاء التي تساعد على انتشار الإصابة بالفيروس.

وسوم إصابات كورونا البحيرة المحمودية فيروس كورونا مباراة انتر ميلانو وروما كورونا وفيات كورونا

مواضيع متعلقة

عاجل وزيرة الصحة تعلن وصول 3 طائرات مصرية تحمل مساعدات لدعم لبنان