رئيس التحرير
محمود المملوك

"اللهم ارزقني حسن الخاتمة".. آخر ما كتبته معلمة توفيت متأثرة بفيروس كورونا بالبحيرة (صور)

القاهرة 24

مجموعة من الأدعية لفك الكرب وطلب حسن الخاتمة، آخر ما كتبته منال الجندي، معلمة الجغرافيا بمدرسة دمنهور الثانوية بنات، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، والتي توفيت اليوم السبت، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد، داخل العناية المركزة بمستشفى العزل بمحافظة البحيرة.

وكتبت المدرسة المتوفاة بفيروس كورونا، قبل أقل من أسبوعين، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قائلة: "في هذه الساعة، يارب أخرجني من حولي إلى حولك، ومن عزمي إلى عزمك، ومن ضعفي إلى قوتك، ومن انكساري إلى عزتك، ومن ضيق اختياري إلى براح إرادتك". 

كما كتبت مدرسة الجغرافيا بمدرسة الثانوية بنات بدمنهور، عبر حسابها قائلة: "ليتنى أسجد لربي سجدة طويلة أفارق فيها الحياة، وتهتف الملائكة ماتت وهي ساجدة، اللهم ارزقنا حسن الخاتمة".  

ومن جانبها نعت نقابة معلمي بندر دمنهور، برئاسة وهدان السيد، وكافة أعضائها وكل معلمى بندر دمنهور، بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وبدعوات صادقة بالرحمة والمغفرة، المعلمة الجليلة والمربية الفاضلة منال الجندي، معلم خبير جغرافيا بمدرسة دمنهور الثانوية بنات، داعين المولى عز وجل أن يرحمها ويوسع نزلها ويكرم مدخلها.

انتابته نوبة هياج.. فلاح يعتدي على ابنة شقيقه بعصا حتى الموت بالبحيرة