الجمعة ٠٥ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظات

رئيس مياه شرب القناة يعلن حل مشكلة ضعف الخدمة في القرى بثلاث محافظات 

اللواء عبد الحميد عصمت، رئيس  شركة مياه القناة

اللواء عبد الحميد عصمت، رئيس شركة مياه القناة

أكد اللواء عبد الحميد عصمت، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظات القناة، علي وضع خطة سريعة التنفيذ لحل مشكلة ضعف المياه بالقري بمحافظات القناة الثلاث.

وأعلن رئيس مياه القناة، القضاء تماما علي مشكلة ضعف مياه الشرب في عدة قري منها الواصفية، وأبوصوير البلد، والمنايف، ومنطقة أبوخروع، والكرايم، وأباظه، وحمود موسي، ومنشية مبارك 1، و2، بالإضافة الي مجمع قوات الأمن، والمجمع التعليمي، والمنطقة الصناعية، ومنطقة الاستثمار، ومنطقة الورش، والقرى الواقعة على طريق 36 الحربي، وذلك بعد التشغيل التجريبي لمحطة المستقبل الكبرى والتي تعمل بطاقة إنتاجية 400 لتر/ ثانية بما يعادل 34 ألف مترا مكعبا يوميا.

وأضاف رئيس مياه القناة، أنه قريبا سوف يتم القضاء تماما علي ضعف المياه في مدينة القصاصين، وعدة قرى ومناطقة تابعه لها منها المحسمة القديمة، والدواويس، والهيش، والنجع، وأبوالسيد، والوادي الأخضر، والسلام، والشروق، والدواويس، والشيخ غريب، والمشروع، ومنشية أبو ناجع، ومنشية خنيفر، وذلك بعد الانتهاء قريبا من عملية الإحلال والتجديد التي في مراحلها الأخير لمجمع محطات القصاصين الذي يضم 6 محطات ليصل طاقتها التصميمية إلى 15000 متر مكعب يومياً، بعد أن كانت قبل أعمال الإحلال والتجديد 8000 متر مكعب يومياً.

وأشار اللواء عصمت، إن جولاته المفاجئة مستمرة على جميع محطات مياه الشرب والصرف الصحى فى محافظات القناة السويس، والإسماعيلية، وبورسعيد، مشيدًا بفرق الطوارئ من مهندسو ومشرفى وعمال الشركة، الذى تم تدريبهم الأول مرة على أعلى مستوى فى محافظات القناة على كيفية للتعامل الفور والسريع مع المواقف الطارئة التى قد تحدث من كسور مفاجئ لمواسير المياه وأمطار وسيول أو أى أزمات.

وزير الري: نفَّذنا مشروعات صخمة للحفاظ على كل نقطة مياه

مسئولو الإسكان يتابعون تجارب تشغيل ضخ المياه النقية للعاصمة الإدارية الجديدة

"الإسكان": إنشاء 143 محطة معالجة على مستوى الجمهورية لتحسين جودة مياه الصرف

وسوم مياه القناة شركة مياه الشرب أخبار الاسماعيلية مياه شرب محافظات القناة مياه الاسماعيلية

مواضيع متعلقة

عاجل نقطة ومن أول السطر.. هل يلمح رامي عباس لرحيل محمد صلاح؟!