رئيس التحرير
محمود المملوك

توزيع العيادات الخارجية على عدد من المباني ومنع دخول مرافقين للمرضى بمستشفيات جامعة أسيوط

القاهرة 24

شدد الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، على ضرورة تشديد الرقابة اللازمة داخل مستشفيات أسيوط الجامعية، وذلك لضمان التزام كافة المترددين عليها بالإجراءات الاحترازية، وذلك من مرضى وعاملين وأطقم طبية وفنيين، بما يضمن تقليل ومنع انتشار العدوى بفيروس كورونا وتوفير أقصى درجات الوقاية الممكنة للحفاظ على صحة وسلامة الأفراد.

جاء ذلك خلال جولة مفاجئة لرئيس جامعة أسيوط داخل مختلف أقسام العيادات الخارجية، والتى رافقه فيها الدكتور علاء عطية عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعية، والدكتور سعد زكى مدير المستشفى الجامعي الرئيسي، والدكتور على عبد العليم رئيس الإدارة المركزية للشئون الطبية والعلاجية بالمستشفى الجامعي الرئيسي.

وصرح الدكتور طارق الجمال، أنه تم خلال الجولة التأكيد على تنفيذ عدد من الإجراءات ضمن الخطة الاحترازية والتى تعمل على تجنب تكدس المرضى، وتحقيق مسافات التباعد الإجتماعى مع توسيع نطاق أماكن استقبال المرضى وتوزيع العيادات على عدد من مباني مستشفيات أسيوط الجامعية لمنع الازدحام، والتأكيد على منع دخول المرافقين مع المرضى إلا فيما عدا الحالات الحرجة، والمرضى أقل من 16 سنة وذلك لخفض أعداد المتواجدين داخل حرم المدينة الطبية.

وأوضح الدكتور علاء عطية أن جولة رئيس الجامعة، تضمنت تفقده لمقر العيادات التخصصية والمقر المخصص لأعمال المبادرة الصحية للكشف عن أورام الثدي والعيادات الخارجية، والتى تضم نحو 22 عيادة في مختلف التخصصات الطبية تستقبل المرضى من مختلف محافظات صعيد مصر إلى جانب مرضى المتابعة ممن خضعوا لعمليات جراحية أو حجز بالمستشفيات الجامعية إلى جانب مرضى العلاج على نفقة الدولة.

مجلس جامعة أسيوط يوافق على تعيين 21 أستاذًا بالكليات  

جامعة أسيوط تعلن نجاح مستشفى الأطفال الجامعى في القضاء على قوائم الانتظار بالعمليات

جامعة أسيوط تُعلن خطتها لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا