رئيس التحرير
محمود المملوك

وسط إجراءات احترازية مشددة.. انطلاق امتحانات الفصل الدراسي الأول بجامعة أسيوط (صور وفيديو)

القاهرة 24

انطلقت، اليوم الأحد، امتحانات الفصل الدراسي الأول بكليات جامعة أسيوط، وذلك وسط إجراءات احترازية مشددة لفيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، إنه تم  اتخاذ كافة الاستعدادات اللازمة لاستقبال أكثر من 83 ألف طالب المقرر عودتهم اليوم الأحد بكافة كليات الجامعة العملية والنظرية.

وأضاف أنه وفقاً لقرارات المجلس الأعلى للجامعات فللطالب الحق في الاعتذار عن أداء الامتحانات وذلك في حالة تخوفه في ظل استمرار جائحة كورونا المستجد.

وشدد على تكاتف الجهود داخل الجامعة لتطبيق أقصى درجات الإجراءات الاحترازية بما يضمن بيئة صحية آمنة لأبناء الجامعة من الطلاب والحفاظ على صحة وسلامة كافة المنتسبين لها ، منوهاً أنه تم استخدام 30% فقط من صالات الامتحانات في عقد اللجان وذلك بما يضمن الحفاظ على مسافات التباعد بين الطلاب.

وكشف رئيس جامعة أسيوط على تعميم نظام التصحيح الإلكتروني هذا العام لأول مرة على كافة كليات الجامعة وذلك باستخدام " البابل شيت " والذي يعتمد على أسئلة الاختيار المتعدد والصح والخطأ فى وضع أسئلة الامتحانات.

وأضاف الدكتور شحاتة غريب، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن انعقاد امتحانات الطلاب في ظل الجائحة ليس تحديداً جديداً على إدارة الجامعة ولكن تم تحقيق بنجاح خلال امتحانات نهاية العام الجامعي الماضي دون أي خطر أو وقوع عدوى بين الطلاب أو المراقبين، مضيفاً أنه من المقرر التشديد على استقبال الطلاب على البوابات بالكواشف الحرارية لقياس درجة الحرارة والتأكد من التزام الطلاب بارتداء الكمامات وفى ظل انطلاق مبادرة تطوعية ينظمها اتحاد طلاب الجامعة تحت عنوان " أطمن معانا " وتحت إشراف اللجنة العليا للأنشطة الطلابية وذلك للتعاون في مراجعة تطبيق الإجراءات الاحترازية وبمشاركة 100 طالب من مختلف كليات الجامعة.

وأكد الدكتور شحاتة غريب، على اطمئنانه إلى استعداد كافة الكليات على انطلاق الدراسة بالفصل الدراسي الثاني على نحو آمن ومنظم وذلك بفضل الإجراءات الاحترازية التى تم تطبيقها خلال العام الماضي ونجاح تفعيل الإيميل الأكاديمي للطلاب لتسهيل العبور على المنصات التعليمية وتقديم المقررات  الدراسية إلكترونياً على اسطوانات مدمجة ورفع المحاضرات إلكترونياً في ظل تطبيق التعليم الهجين الذي يدمج بين الحضور الفعلي للطلاب وحضورهم إلكترونياً عبر المنصات التعليمية ، موضحاً أنه من المقرر أن لا يتجاوز حضور طلاب الكليات النظرية أكثر من يومين أسبوعياً، أما طلاب الكليات العملية فيتراوح ما بين 3 إلى 4 أيام أسبوعياً.

انهيار منزل بقرية أولاد بدر بمركز الفتح في أسيوط والبحث عن ناجين تحت الأنقاض