رئيس التحرير
محمود المملوك

على طريقة “كراكون في الشارع”.. صاحب محل متنقل بالقليوبية يناشد المحافظ التدخل بعد التحفظ على مشروعه

القاهرة 24

ابتكر شاب بمحافظة القليوبية من مركز ومدينة شبين القناطر يدعى أدهم أحمد الطناني، مشروعا صغيرا على غرار فيلم كراكون في الشارع، للفنان الكبير عادل إمام ، يتناسب مع ظروف مدينة شبين القناطر، والتى ترتفع فيها إيجارات المحلات بشكل مبالغ فيه.

وتحول الظروف المادية المحدودة دون شراء أو تأجير محل، فقام بتصنيع محل متنقل بإمكانيات بسيطة، وتكلفة لا تتعدى الـ3000 جنيه، يستطيع من خلاله حل مشكلة البطالة وتوفير فرص عمل لمواجهة ازمة ارتفاع قيمة إيجارات المحلات حيث يصلح لعدد من المشروعات كخدمات المحمول، أو تصوير المستندات ولعب الأطفال، او كشك لحلوى الأطفال، ويمكن استغلاله أيضا كمحل ملابس وإكسسوارات.

محل متنقل في القليوبية
محل متنقل في القليوبية

ويقول أحمد الطناني صاحب الاختراع لـ”القاهرة 24″ أن الابتكار الجديد لم يسلم من المطاردات، مضيفًا أنه في أول محاولة له لتشغيلة وفتحه بسوق الأحد الماضي بمدينة شبين الإسبوعي، واجهته مشكلة كبيرة، حيث حررت له الوحدة المحلية مخالفة ، وتم التحفظ على المحل باعتباره إشغال طريق، وغير مرخص وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية ضده، وطالب الشاب المبتكر اللواء عبد الحميد الهجان محافظ القليوبية، بالتدخل لحل المشكلة وتقنين أوضاعه على اعتبار أن هذه المشروعات الصغيرة والشبابية، هي منطلق العبور للمستقبل ومواجهة البطالة.

وأضاف الشاب أنه لم يجد فرصة عمل مناسبة ترضي طموحه، ففكر في فكرة المحل المتنقل، والذي يتكون من خامات بسيطة كمشروع متكامل متنقل يجوب شوارع وميادين مدينة شبين القناطر، في ظل أزمة البطالة وارتفاع إيجارات المحلات وأسعارها في حالة التمليك.

محل متنقل في القليوبية
محل متنقل في القليوبية

وأوضح الشاب أن الابتكار عبارة محل صغير متحرك، على 4 عجلات يسهل جرها وتكلفته ليست عالية ، وسهل التنقل ويصلح لأنشطة كثيرة، لا سيما وأن صاحبه يستطيع التجوال في كافة الشوارع والميادين، ولا يسبب سبب أي إعاقة لحركة المرور كما يفعل الباعة الجائلون.

ووجه الشاب رسالة إلى كل شاب ينتظر للوظيفة الحكومية، بأن يعتمدوا على إقامة مشاريع خاصة بهم، تساعدهم على المعيشة بدلًا من إضاعة الوقت، مطالبًا فى الوقت نفسه الحكومة أن تهتم بالشباب وتساعد الشباب وتشجعهم على إقامة المشروعات الصغيرة وتقدم لهم كافة التسهيلات اللازمة لذلك.