الأربعاء ٢٧ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظات

“القاهرة 24” يحاور 3 بطلات عالم في رفع الأثقال للمكفوفين (فيديو)

“القاهرة 24” يحاور 3 بطلات عالم في رفع الأثقال للمكفوفين (فيديو)

تحدين أنفسهن والعالم، ووصلن من الأقاليم للعالمية، وتخلصن من مقبرة الأرياف، حتى أصبحن أشهر بطلات العالم، وحصدن المراكز الأولى وميداليات ذهبية، 3 فتيات من محافظات مجاورة، شاركن في أول بطولة جمهورية لرفع الأثقال للمكفوفين، والتي أقيمت لأول مرة على أرض الفيوم، اليوم الخميس بنادي قارون الرياضي، وسط حزمة إجراءات إحترازية مشددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

فاطمة البربير من محافظة دمياط، بطلة عالم رفع أثقال للمكفوفين لاعبة في المؤسسة العسكرية، وتعمل مُعلمة لغة عربية بمدرسة النور للمكفوفين، تقول البطلة، شاركت بكل حماس ببطولة الجمهورية، النادي يشجعنا ويحفزنا دائمًا للتقدم إلى الأمام، كنت بطلة عالم عامين على التوالي، العام الماضي كانت بطولة شديدة جدًا بمشاركة دول عالمية عديدة، ورغم ذلك حققنا هدف ممتاز وسنحقق اليوم الأفضل.

النور مكانه القلوب.. قصة كفيف تحدى إعاقة بصره وأصبح أسطورة الفيوم في صيانة الأجهزة (صور وفيديو)

تتابع البربير، شاركت اليوم في بطولة الجمهورية لرفع الأثقال للمكفوفين، وكان لي العديد من المشاركات السابقة في بطولتين عالم كانت تحكمهم مصر، الأولى في 2018، بمحافظة الأقصر، والثانية بطولة عالم وأفريقيا بمحافظة الجيزة عام 2019، وشاركنا اليوم على أرض محافظة الفيومفي بطولة رفع أثقال المكفوفين على مستوى الجمهورية، “دعواتكم بالتوفيق”.

2018 كانت أول سنة، يتم فيها ممارسة رفع أثقال المكفوفين في مصر، كانت البطلة فاطمة البربير لاعبة جديدة، وكان المنتخب تحت قيد الإنشاء مع إجراء دراسة تجميع اللاعبين، فكان النصيب الحِسن، أنها تكون أول العناصرالمشاركة بمنتخب مصر لرفع أثقال المكفوفين.

“القاهرة 24” يحاور أفضل لاعبة في إفريقيا

أمّا منى راشد بعيت، من محافظة دمياط، مُعلمة لغة عربية بمدرسة النور للمكفوفين، تحدثنا عن قصة بطولتها وانضمامها لبطولات العالم، تقول، لي الشرف إني بطلة عالم وأفريقيا في بطولة رفع الأثقال للمكفوفين، وكان لي الشرف أيضًا أن أشارك ببطولة العالم عامين، العام الماضي حصلت على ثاني عالم، وأول أفريقي، وأفضل لاعبة أفريقية.

تكمل أفضل لاعبة في أفريقيا، الإعاقة البصرية ليست إعاقة لإن الإعاقة إعاقة فكر وليست جسد، وطالما أستطيع أحدد هدفي وأصل له، إذًا أنا لست معاقة أبدًا.

أما عن حياتها وكيف تمارسها، أسألها فتجيب بكل سعادة ورضا بالمكتوب وثقة فريدة من نوعها، أمُارس حياتي بشكل طبيعي جدًا مثل المُبصر تمامًا، حصلت على أعلى الشهادات، وحصلت أيضًا على أعلى المراكزفي البطولات، دخلت بطولة رفع أثقال وهي من أصعب الرياضيات التي يمارسها الكفيف، لكن أنا دائما اتحدى الصعاب وسعيدة بذلك، معبره”بعتبر إني معنديش إعاقة الحمدلله”.

تضيف البطلة، والدي ووالدتي مصدر تحفيزي وأشقائي أيضًا يشجعوني دائمًا حتى أكون الأفضل دائمًا، كما أن المؤسسة العسكرية بالإسماعيلية، بقيادة الدكتورإبراهيم الخولي، ساعدوني كثيرًا، وأيضًا الدكتور خالد عبد الرؤوف عباده، المدير الفني للمنتخب، وصلت له بصعوبة وبعد أن وصلت له، شجعني وحفزني وكان لديه إصرار شديد جدًان أني أكمل واستمروأحقق هدف، وأتمنى من الله تحقيق هدفي ويجعلني عند حسن ظنهم جميعًا.

أفضل لاعبة في إفريقيا تلعب على وزن 75 رفع أثقال

حتى الأن حققت 3محاولات بونس وات في بطولة الجمهورية رفع أثقال المكفوفين بالفيوم، بدون أخطاء جميع المحاولات كانت صحيحة، أتمنى أحصل على مركزأول لإني ألعب على وزن 75، هكذا تحدثت أفضل لاعبة أفريقيا عن تقييمها اليوم في بطولة الجمهورية بالفيوم.

أما عن بداية القصةن اخبرتنا البطلة منى راشد، أنها بدأت رياضة رفع الأثقال منُذ عامين فقطن، حيث كانت أول مرة تمرس في مصر، وعندما سمعت عنها، حاولت أن تخوض التجربة، وبالفعل باءت بالنجاح، وتم اختيارها في المنتخب مباشرة من التجارب الأولى.

مازالت تتحدث عن بدايتها الصعبة التي انتهت بالنجاح العظيم، دون أن تيأس أبدًا، تعبر”مدخلناش جمهورية في الأول دخلنا عالم على طول لإن مكنش في وقت وقتها، فكانت التجارب والاختيارات والتصفيات صعبة، ولكن ربنا وفقني وعديت بمراحل عديدة وصعبة وأصبحت بطلة عالم”.

قالت البطلة، أنهاحصلت في السنة الأولى على 3عالم، والسنة الثانية شاركت جمهورية، وحصلت على أول جمهورية، وأول كاس مصر، وشاركت عالم من المرة الثانية، وحصلت ثاني عالم، وشاركت أول مرة أفريقيا، ثم حصلت على أول أفريقيا وأفضل لاعبة في افريقيا.

بطلة تحدت كلام الناس

البطلة إسراء محمد من محافظة الإسماعيلية، ضعاف البصر، طالبة بكلية الألسن جامعة قناة السويس، بدأت رفع أثقال من أغسطس2018، لعبت بطولتين عالم ناشئين، البطولة الأولى حصلت فيها أول عالم ناشئين كبار، وحصلت على ميدلية ذهبية، أمّا البطولة الثانية حصلت على 4ميدليات ناشئين صِغار ذهب في أفريقيا.

عبرت البطلة قائلة، “أنا من ضعاف البصر ومشاركتي فخر لي لإني عملت حاجة محدش عملها قبل كده، ممكن يكون مُبصر ومقدرش يعمل كده”.

قالت البطلة، البداية، كنت أمارس رياضة كرة القدم، وبعد ذلك العقيد إبراهيم الخولي، قائد بالمؤسسة العسكرية يعود له الفضل حفزني وشجعني، وقال لي “تعالي العبي حديد”، بالفعل أخذني المؤسسة العسكرية، وأصبحت أنا لاعبة ومسجلة بالمؤسسة، بدأت رفع الأثقال في 2018، والداي شجعوني على ممارسة رفع الأثقال، على الرغم كان عدد من العائلة رافض ومعترض على فكرة، ممارسة رياضة رفع أثقال، على اعتبارهم أنها لعبة ذكورية، لكن والداي فكرهم مختلف، وينظرون دائمًا أن البنت مثل الولد وتستطيع تشق طريقها للنجاح في أي مجال.

“القاهرة 24” يحاور المدير الفني لمنتخب مصر لرفع أثقال المكفوفين

الدكتور خالد عبد الرؤوف عبادة، المدير الفني لمنتخب مصر لرفع أثقال المكفوفين، يقول، أول بطولة رفع أثقال للمكفوفين تقام على أرض الفيوم، من فئة ذوي الإعاقة البصرية من المكفوفين وضعاف البصر، شجعنا اللاعبين جدًا بممارسة هذه الرياضة وهذا النوع من الألعاب، لإن هذه اللعبة تظهرالقوة مابين اللاعبين ويتنافسوا على 3رفعات، سواءً رفعة الإسكوات، أوالبونس، أوهيد ليفت.

يكمل المدير الفني لمنتخب مصرلرفع أثقال المكفوفين، لا يوجد مشكلة في الإعاقة على ممارسة رفع الأثقال، نساعدهم فقط في التدريبات، بحيث يأخذ اللاعب فكرة الإحساس بالمكان، والإدراك، ويبدأ مباشرة يتعامل، يوجد تأمين للاعب من الأجهزة، استعدينا وتم الاهتمام بالإجراءات الإحتراوزية للوقاية من فيروس كورونا.

معظم اللاعبين فضلوا”حبوا”، اللعبة وعدد كبيرفضل أن يشارك معنا، بدأنا المنتخب بحوالي من 9″-12″، لاعبين وبنت واحدة اليوم أصبح يوجد 12لاعبة تنافسوا اليوم مع 18لاعب، ضمنهم 2 فقط من الفيوم “ولد وبنت”، وهذا إنجازعظيم خلال عامين، أننا وصلنا لـ12 بنت في عامين، استطاعوا أن يتنافسوا مع بعضهن، وهذا يعني أنه يوجد انتشار للعبة وحُب لها.

أما عن البنين المشاركين في رفع الأاثقال من المكفوفين، بدأنا بأول مشاركة بـ 10 ولاد فقط، أصبح اليوم المنتخب يضم 18 لاعب، بإجمالي 30لاعب”ولد وبنت”، هذا يدل على نجاح البطولة، بهذا العدد المُشارك، في ظل الإجرءات الإحترازية والتي نطبقها على جميع اللاعبين للوقاية من فيروس كورونا.

وسوم شيشة مكفوفين

مواضيع متعلقة

عاجل "الصحة": تسجيل 643 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و55 وفاة