الأحد ٢٤ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

حوادث

عودة للزنزانة.. حكاية “الميت الحي” الذي ضلل الأمن 9 سنوات

قوات الأمن- أرشيفية

يبتدع ذوو السوابق الإجرامية حيلًا كثيرة للإفلات والهروب من قبضة الأمن، إذ لا يتورعون في سلك طرقًا غير شرعية عن طريق تزييف بيانات أو شهادات ووثائق للاحتيال والهرب.

ومؤخرًا ألقى الأمن العام بقيادة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام، القبض على متهم احتال على الأمن وعاش لمدة 9 سنوات بأوراق مزيفة بعد هروبة من سجن وادي النطرون، إذ انتحل صفة شخص ساقط قيد واستخرج وثائق قيد وبطاقة رقم قومي بأصل مزيف، وبعد 5 سنوات توفي خاله فقام بتدوين بياناته الأصلية في شهادة وفاة خاله، لكف البحث عنه وإغلاق ملفه في الأمن.

حقيقة تعدي شرطي على مواطن بالبحيرة

في إطار جهود المباحث الجنائية بالسجون، وردت معلومات إلى اللواء غالب مصطفى مساعد الوزير رئيس المباحث الجنائية تفيد بأن المحكوم عليه الهارب أثنأء أحداث يناير 2011 والمرفوع من قوائم الهاربين من السجون للوفاة ويدعى أحمد ص ع 30 سنة، مقيم خلف مساكن العبد للبمدينة السلام والهارب من ليمان وادي النطرون في قضية تهمة الإتجار بالمواد المخدرة والمحكوم عليه في شهر مارس 2010 بالسجن ما زال على قيد الحياة وينتحل صفة “محمود ص ع”، ببطاقة رقم قومي ويقيم في منطقة الخانكة بالقليوبية.

شكل فريق من ضباط الأمن العام فريقًا للقبض على المتهم وتم استهدافه والقبض عليه، وأقر بأنه عقب هروبه من السجن بليمان 440 الصحرواي استخرج شهادة ميلاد باسم “محمود”، ساقط قيد وتمكن من خلالها من استخراج بطاقة رقم قومي بنفس البيانات ثم قام في 2016 إثر وفاة خاله “جمعة س”، استخرج شهادة وفاة له على غير الحقيقة بادعاء أن المتوفى يدعى أحمد ص” والهارب من السجن منذ سنوات.

وبيّنت التحريات استخدم المتهم شهادة الوفاة المزيفة لإيقاف البحث عنه ورفع اسمه من قوائم المطلوبين أمنيًا والمحكوم عليهم، وكشفت المعلومات الأمنية عن المتهم أنه هارب من حكم بالمؤبد وحكم بالسجن الغيابي بتهمة تجارة المخدرات.

يأتي ذلك في إطار توجيهات وزير الداخلية لقطاع السجون، حيث نجحت خطة البحث الجنائي لضبط المسجونين في القبض على المتهم وإعادته لمحبسه.

وسوم الحوادث احداث الكونغرس النيابة العامة الخرف رجال الأمن مبارة القمة وزارة الداخلية

مواضيع متعلقة

عاجل تشييع جثمان عبلة الكحلاوي من مسجد جمعية "الباقيات الصالحات" ودفنها بمقابر البساتين