رئيس التحرير
محمود المملوك

إحالة 8 مسئولين بهيئة قصور الثقافة للمحاكمة

القاهرة 24

كشف تقرير قضائي مهم، صادر عن النيابة الإدارية للثقافة، النقاب عن قضية فساد مالي وإداري داخل إقليم وسط الصعيد الثقافي، التابع للهيئة العامة لقصور الثقافة، أحيل على أثره 8 مسئولين للمحاكمة؛ بعد ثبوت ارتكابهم مخالفات جسيمة في عملية تطوير قصر ثقافة أحمد بهاء الدين.

وأكد تقرير الإتهام في القضية رقم 58 لسنة 62 قضائية عليا أن جميع المحالين للمحاكمة بدائرة قصر ثقافة أحمد بهاء الدين بأسيوط، وإقليم وسط الصعيد الثقافي بأسيوط ومديرية الإسكان بأسيوط، خرجوا على مقتضى الواجب الوظيفي ولم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة، وخالفوا القواعد والأحكام المنصوص عليها بالقوانين واللوائح المعمول بها، واللوائح والتعليمات المالية المقررة.

وكشف التقرير القضائي، أن محمد شوقي محمود، مسئول الأمن بإقليم وسط الصعيد الثقافي لم يطلب أعمالا إضافية، وتجاوز المقايسة التقديرية المحددة في عملية صيانة وترميم قصر ثقافة أحمد بهاء الدين بأسيوط، دون توفير الاعتمادات المالية اللازمة لهذه الأعمال، وذلك بصفته مسئول الأمن بالإقليم وبالمخالفة للتعليمات

الإدارية العليا.. لأول مرة في تاريخ الفن المصري فصل فنان نشر مسرحية تضمنت ازدراءاً للإديان

وبحسب التقرير؛ خَصَمَ “حلمي حنا عبد الشهيد، مدير حسابات الإقليم” قيمة عملية صيانة وترميم قصر ثقافة أحمد بهاء الدين بأسيوط، من مصروفات الباب الثاني، بالرغم من تضمن المقايسة التقديرية أعمالا إنشائية كان يقتضي الخصم بها على مصروفات الباب السادس.

وتبين أن “فوزية علي كامل، رئيس إقليم وسط الصعيد الثقافي” تأخرت فى إخلاء موقع العمل بقصر ثقافة أحمد بهاء الدين، بشأن عملية صيانته وترميمه، مما ترتب عليه إطالة فترة تنفيذ العملية، وإضافة مدد إضافية للمقاول وبالمخالفة للتعليمات.

وطلبت رئيس إقليم وسط الصعيد الثقافي أعمالا إضافية، وتجاوزت المقايسة التقديرية المحددة، وذلك بعملية صيانة وترميم قصر ثقافة أحمد بهاء الدين بأسيوط، دون توفير الاعتمادات المالية اللازمة لهذه الأعمال، وذلك بصفتها رئيس الإقليم، وبالمخالفة للتعليمات.

كما تبين من أوراق القضية، أن “نور الهدى عبد المجيد محمد، مهندسة بمديرية إسكان محافظة أسيوط” نفذت الأعمال الإضافية والمستجدة بعملية صيانة وترميم قصر ثقافة أحمد بهاء الدين بأسيوط، رغم عدم ورود التمويل اللازم لهذه الأعمال من إقليم وسط الصعيد الثقافي بأسيوط، وذلك بصفتها مديرة الأعمال بهذه العملية وبالمخالفة للتعليمات، ولم تحرر عقدا مع مقاول العملية بشأن الأعمال الإضافية المستجدة لعملية صيانة وترميم قصر ثقافة أحمد بهاء الدين بأسيوط، وبالمخالفة للقانون والتعليمات، وذلك بصفتها مديرة الأعمال لهذه العملية.

وجاء بأوراق القضية، أن علياء محمد أحمد، مديرة قصر ثقافة أحمد بهاء الدين خاطبت مديرية إسكان محافة أسيوط بمذكرة قصر ثقافة أحمد بهاء الدين رقم 1198 بشأن حذف بعض بنود وإضافة بنود أخرى بشأن المقايسة الخاصة بترميم مباني قصر ثقافة أحمد بهاء الدين للطفل المتخصص، دون عرض الأمر على الإدارة الهندسية بالإقليم، وكذلك رئيس الإقليم، بالمخالفة للقانون.

كما خاطبت المحالة، مديرية الإسكان مرة أخرى بمذكرة قصر الثقافة رقم 1392 لتنفيذ بنود إضافية، دون عرض الأمر على الإدارة الهندسية بالإقليم، وكذلك رئيس الإقليم، بالمخالفة للقانون.

وشدد التقرير القضائي على تأخر كل من يوسف إسحق حنا مدير عام إقليم وسط الصعيد، ورمزي جاد عبد الملاك رئيس الشئون الهندسية في إخلاء موقع العمل بالقصر، لتسهيل عملية الصيانة والترميم، مما ترتب عليه إطالة فترة التنفيذ، وإضافة مدد إضافية للمقاول، وطلبا أعمالا إضافية، متجاوزين للمقايسة التقديرية المحددة لعملية الصيانة والترميم، دون توفير الاعتمادات المالية اللازمة لهذه الأعمال.

وخصمت “سناء عباس أحمد، مسئول الميزانية بالإقليم”- قبل إحالتها للمعاش- قيمة عملية صيانة القصر، على مصروفات الباب الثاني، بالرغم من تضمين المقايسة التقديرية، أعمالا إنشائية، كان يتعين الخصم بها على مصروفات الباب السادس، وذلك بتاريخ 24 نوفمبر 2015، بصفتها مسئولة الميزانية بالإقليم في هذا التوقيت.

اليوم.. بدء محاكمة المتهم بإشعال النيران في سيدة الإسكندرية

عاجل