الخميس ٠٤ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

حوادث

طليقة السويركي تتهمه باختطافها لإجهاضها داخل مستشفى شهير بالمهندسين (تفاصيل)

سيد السويركي

سيد السويركي

أوكلت طليقة سيد السويركي، مالك محلات التوحيد والنور، والمحبوس حاليًا على ذمة اتهامه بالانضمام إلى جماعة إرهابية وتمويلها، المحامي سمير صبري، لتقديم بلاغ ضد طليقها وآخرين؛ تتهمهم فيه باختطافها وإيداعها أحد المستشفيات الشهيرة لإجهاضها بطريق "فرم الصغار في الرحم".


وقال صبري إنه تقدم ببلاغ بصفته وكيلا عن "ش. م"، ضد كل من سيد رجب السويركي، صاحب محلات التوحيد والنور، المحبوس في سجن طرة، وأحمد سيد رجب السويركي، نجل المبلغ ضده الأول، وأسامة عبد الباسط كامل، المستشار القانوني للمبلغ ضده الأول، رئيس الشئون القانونية لشركات التوحيد والنو، والدكتورة ليلي سيد البنا، بأحد المستشفيات الخاصة بالمهندسين.
 
والتمس صبري في الدعوى إصدار أمر للتحقيق مع المبلغ ضده الأول، صاحب محلات التوحيد والنور، وقال في بلاغه: "شغل السويركي- المبلغ ضده الأول- المصريين بنزواته النسائية وزيجاته المتعددة وعلاقاتة النسائية المشبوهة، واتهم بارتكابه جريمة تعدد الزوجات بالمخالفة لأحكام الشريعة الإسلامية، ومخالفة القانون، وزيجاته المتعددة التي طالت 21 امرأة، وهو ما انتهت إليه تحقيقات النيابة العامة، وتقديمه للمحاكمة الجنائية، وصدر حكم محكمة الجنايات بحبسه".


وأضاف صبري أنه قد سبق محاكمة السويركي لاتهامه بإهانة العلم المصري، بعد بيع فرع محلات بالمهندسين، أحذية مرسوم على نعالها علم مصر، مشيرًا إلى أنه بتاريخ 5 ديسمبر 2020، ألقت القوات الأمنية القبض علي السويركي، بتهمة تمويل جماعة إرهابية، والانضمام اليها، وصدر قرار بحبسه احتياطيا على ذمة هذه القضية، وما زال محبوسًا حتى الآن. 


وأوضح: "المُبلِّغة كانت زوجة للشيخ الشهير محمد جبريل، حيث تزوجت منه عرفيًا، ولكن بعد فترة من الوقت، طلقها، وبعد طلاقها، تعرفت على رجل الأعمال سيد السويركي، صاحب محال التوحيد والنور الشهيرة، وأعجب بها السويركي، وأرسل لها بعض الوسطاء القريبين منها لكي يحصل على موافقتها، وبعد الاتفاق على تفاصيل الزواج تزوجها السويركي، ولم تكن تعلم بأن زوجها يجمع بين 5 زوجات في آن واحد. تمت الزيجة سريعًا، وفوجئت بعد شهور من الزواج، أنها ضمن 4 زوجات أخريات، التي بسببها تم سجنه. تزوجت المبلغة من سيد رجب السويركي وهي من الزوجات المعمرة في حياة السويركي، حيث استمرت تلك الزيجة لنحو بضعة شهور. وكان حمل المبلغة مفاجأة غير متوقعة، لأن السويركي عادة لا يرغب في الإنجاب من كل فتاة تزوجها، والمفاجأة الأكبر أنها كانت حاملًا في توأم".

استكمل: "كانت على ذمة السويركي عندما تمت محاكمته بتهمة الجمع بين 5 زوجات في آن واحد، ودخوله السجن، واستغل المبلغ ضدهما الثاني والثالث وجود السويركي  في السجن، وقاموا بالاعتداء علىها وهي حامل وخطفها واقتيادها إلى مستشفى بالمهندسين وقامت طبيبة بالمستشفى وتدعي ليلى سيد البنا باجهاض المبلغة بطريقة تعرف بفرم الصغار وهم داخل الرحم. وعندما شرعت المبلغة في تقديم بلاغ عن هذه الجريمة الشنعاء هددها المبلغ ضدهم جميعا بقتلها والتمثيل بجثتها، كما أنه منذ ارتكاب المبلغ ضدهم لهذه الواقعة الإجرامية كانت المبلغة تخشى وترتعد اوصالها من مجرد التفكير في الإبلاغ عنهم. وجاءت فرصتها لتقديمها هذا البلاغ فور حبس السويركي زعيم هذا التشكيل الإجرامي المبلغ ضدهم ومن المستقر عليه أن الاجهاض عن طريق العنف يعد جناية لا جنحة، طبقًا للمادة 260 من قانون العقوبات. على ذلك كله يحق للمبالغة التقدم بهذا البلاغ ملتمسة إصدارأمر بمنع المبلغ ضدهم من مغادرة البلاد وإصدار الأمر بضبطهم وإحضارهم والتحقيق في هذا البلاغ وتقديمهم للمحاكمة الجنائية العاجلة".

تجديد حبس السويركي وخالد الأزهري 15 يومًا 

وسوم طليقة سيد السويركي قضية جماعة ارهابية التوحيد والنور سمير صبري

عاجل "فندق وعيادات".. ننشر المقترح النهائي لـ"التخطيط" و"الصندوق السيادي" بشأن استغلال مجمع التحرير بعد إخلائه (خاص)