الاثنين ٢٥ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

حوادث

"ذبحها قبل ساعات من الولادة".. أسرة ضحية هارب من سجن طنطا تروي تفاصيل مقتل ابنتهم (صور وفيديو)

الضحية

الضحية

تكثف الأجهزة الأمنية بالغربية، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، جهودها للقبض على 3 مساجين متهمين في قضايا جنائية، فروا هاربين من سجن طنطا العمومي.

كان اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، تلقى إخطارًا بهروب 3 مساجين متهمين في قضايا جنائية من سجن طنطا العمومي، وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة السرية والنظامية وعززت مديرية أمن الغربية من إجراءات البحث عن المتهمين الهاربين، عبر إصدار نشرات بصورهم ومواصفاتهم بمختلف الكمائن الثابتة والمتحركة، وعبر فريق بحث موسع. 

والتقى "القاهرة 24" بأسرة ضحية أحد المتهمين الهاربين، وروت تفاصيل مقتل ابنتهم على يد شعبان محمد جاد، والذي كان يعمل نجارا وسائق توك توك، ليتم ضبطه ويحكم عليه بالإعدام في جلسة 20 سبتمبر 2019، ليقدم النقض على الحكم ولكنه تم رفضه، ليتم إيداعه بسجن طنطا العمومي تمهيدا لتنفيذ حكم الإعدام، لكنه هرب مع اثنين آخرين.

التحقيق مع مأمور سجن طنطا العمومي في واقعة هروب 3 سجناء محكوم عليهم بالإعدام والمؤبد

وقالت شقيقة المجني عليها إن شقيقتها وتدعى صابرين كانت تبلغ من العمر 22 سنة، حينما تم قتلها على يد شعبان، والذي استغل وجودها بالمنزل بمفردها لسفر زوجها بإحدى الدول العربية للعمل، وامتلاكها للعديد من المشغولات الذهبية، ووجودها أيضا في عقار يخلو من الرجال فجميع من فيه نساء غادرهن أزواجهن للعمل بالخارج.

وتابعت أن الجاني اختار ليلة السابع والعشرين من رمضان، وتحديدًا في الساعة الثانية بعد منتصف الليل لينفذ فعلته، حيث قام بالدلوف إلى شقتها من نافذة الحمام، فوجدها مستلقية متعبة على وشك وضع جنينها في صباح اليوم التالي، فقام بخنقها من رقبتها، وعندما قاومته انهال عليها ضربًا وأخرج من جيبه عدة مفاتيح، ليقوم بذبحها من رقبتها، فلفظت أنفاسها الأخيرة.

وأضافت بعدما قام الجاني بفعلته، سرق مشغولاتها الذهبية وبعض الأموال، ولبس نقابها وعباءتها، وخرج دون أن يلحظه أحد، وفي صباح اليوم التالي، حضر أهل زوج شقيقتها إلى منزلها فوجدوها غارقة في دمائها ولكنهم لم يبلغوا الشرطة، وقاموا بتغسيلها وتجهيزها تمهيدًا لدفنها، وأخبرونا للحضور حتى تتم مراسم الدفن.

وقالت والدة الضحية إنها ظنت أن وفاة ابنتها نتجت من تسمم حمل أو ما شابه، ولكن لاحظوا وجود آثار للدماء داخل شقتها، كما أن رقبتها ما زالت تنزف، فأسرعت بإبلاغ الشرطة التي حضرت على الفور، وتم القبض على كل من يشتبه فيهم بالقيام بالواقعة، ومنهم شعبان الذي اعترف بارتكابه الجريمة بعد حجزه لمدة 20 يومًا.

وقال والد المجني عليها، إن ابنته كانت حافظة لكتاب الله وتم تكريمها من الرئيس السابق محمد حسني مبارك ومن فضيلة الإمام أحمد الطيب وكذا من محافظ كفر الشيخ، وكانت أكثر بناته التزامًا وخلقًا فقد كانت واسطة العقد الذي يزينه، مطالبا بالتحرك سريعًا لإعادة ضبط الجاني لينال عقابه الذي يستحقه حتى يثلج صدره بعد مقتل نجلته وحفيده قبل ولادته بساعات، حيث تخلى زوجها عنها بعد عودته من سفره وقام بالزواج من أخرى، وألقى على عاتقهم حزنًا وألمًا مضاعفًا.

 

وسوم سجن طنطا هروب مقتل ذبح الحوادث كفر الشيخ

عاجل "سمسار مارينا" عن واقعة اغتصاب فتاة: "المتهمون هربوا وطلبوا مني حذف المكالمات وإنكار معرفتهم" (مستندات)