رئيس التحرير
محمود المملوك

حكاية العشق الممنوع في حياة "بنت الأكابر" يُفشل زواجها من ابن الذوات

القاهرة 24

رغم أن زواجهما تتوافر له كل مقومات النجاح، لقيامه على التكافؤ الاجتماعي والمادي، إلا أن افتقاده رابط الحب أدى إلى فشله سريعا.

فالفتاة الجميلة التي تزوجت تلبية لرغبة أسرتها من شاب له مستقبل كبير، لم تستطع أن تنسى حبيب القلب، فبعد 6 سنوات من الزواج اكتشف الزوج أنها على علاقة عاطفية بآخر وأن السبب في فشل العلاقة الحميمية بينهما والتي لم تستمر سوى في السنوات الأولى فقط من بعد الزفاف.

بدأت تفاصيل هذه القضية التي شهدتها أحد مكاتب محكمة الأسرة بالقاهرة حينما قرر الشاب الوسيم الارتباط بالزواج فوقع اختياره على فتاة تتمتع بجمال لا يقاوم ومن أسرة كبيرة ذات حسب ونسب.

العثور على جثة طفل مذبوحًا بأرضٍ زراعية في الدقهلية (صور) تقدم الشاب لخطبة الفتاة وتدعى "مي"، خريجة كلية التجارة قسم اللغة الإنجليزية، وبالطبع لاقى طلبه ترحيبا كبيرا من كل أفراد الأسرة، ماعدا الفتاة التي أعلنت رفضها غير أن إلحاح الأسرة وخاصة أم العروس وتأكيدها بأن مشاعرها مجرد نزوة سوف تتبدد مع الارتباط بالشاب الذي يكافئها اجتماعيا فرضخت الفتاة واستسلمت ووافقت على الارتباط لكن على مضض.

تم الزفاف منذ 6 سنوات مرت على الزوجين كستين سنة، فبمجرد انتهاء شهر العسل، اضطربت الخلافات، ودبت بينهما الأزمات والمشكلات لاسباب في ظاهرها "أسرية" وفي باطنها العشق المكتوب في قلب الفتاة، كل ذلك وسط دهشة الزوج الذي لم يعرف سببا لتمرد الجميلة.

رغم الخلافات المتكررة وعدم التفاهم الذي أدى إلى شبه انهيار تام للعلاقة الزوجية إلا أن قدوم المولود الجديد أدى إلى استمرارها شكليا أمام الأصدقاء والأقارب وكان انشغال الزوج في عمله قد جعله لا يعير اهتماما لتمرد زوجته وكان يراود نفسه بأن الخلاف سوف يذوب مع مرور الوقت.

استمر الخلاف وحاول الزوج في كل مرة تجاوزه ومع إصرار الزوجة على عدم التفاهم بينهما جعله يبحث عن سبب عدم ارتياحهما وكانت الصاعقة بالنسبة له حينما فتش في ماضيها واكتشف أنها كانت ومازالت على علاقة عاطفية بأحد أقاربها ممن لا يكافئها ماديا، وهو السبب الذي أدى إلى رفض أسرة الزوجة ارتباطهما قبل أن يتقدم هو لخطبتها. 

قرر الزوج أن يصارح زوجته بمعلوماته ويواجهها بتفاصيل السنوات التعيسة التي عاشاها معا فانهارت وأقرت له بأنها حاولت لكنها فشلت في استيعاب قلبها له وطلبت الانفصال.

وفي مكتب تسوية منازعات الأسرة تم الاتفاق بين الزوجين على الطلاق وتسوية كافة المسائل المادية بينهما وتحديد موعدا لرؤية الطفل ونفقة الصغير.