الخميس ٠٤ مارس ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

حوادث

العثور على مراسلات جنسية بهاتف إحدى متهمات شبكة "الدعارة المدرسية" (مستند)

العثور على مراسلات جنسية بهاتف إحدى متهمات شبكة

شبكة دعارة - أرشيفية

أفادت تحقيقات النيابة العامة في واقعة في واقعة اتهام مسؤول بمدرسة حدائق شبرا الإعدادية بالساحل، وآخرين بتكوين وإدارة شبكة لممارسة الدعارة داخل المدرسة، وتحويل المدرسة إلى "وكر ومركز لممارسة الأعمال المنافية للآداب".

 

وحصل "القاهرة 24" على تفاصيل تحقيقات النيابة العامة، وجاء في التحقيقات أن القضية، ضمت القضية 7 متهمين، وهم كل من، "حمدي ح 58 سنة، أمين عهدة بمدرسة شبرا الإعدادية، وأميرة ب 29 سنة، عاملة نظافة، وأمل ح 35 سنة،عاملة بمصنع، وإنصاف ع 51 سنة عاملة، وخلف و 46 سنة سائق، ومايز م 55 سنة  عامل، ورفعت ر 52 سنة، رئيس تمريض بمستشفى صحة نفسي حكومي".
 

رئيس تمريض مستشفى حكومي ومسؤول بمدرسة يتزعمون شبكة دعارة داخل غرفة العزل (تفاصيل ومستندات)

وأكدت التحريات صحة الواقعة، وقيام المتهم الأول، وهو حارس المدرسة باستغلال مرافقها في تسهيل ممارسة الدعارة لبعض الساقطات، وثبت بالإطلاع على هاتف المتهمة الثانية، وجود مراسلات مع أحد الأشخاص تفيد ممارسة المتهمة لأعمال الدعارة دون تمييز، وبمقابل مادي، وأقرت المتهمة بتلك المراسلات.

 

وعقب انتهاء التحقيقات وجهت النيابة العامة إلى المتهم الأول، وهو موظف عام بأن سهل للمتهمين من الثاني إلى السابع، الانتفاع بمبنى مملوك لجهة عمله، وذلك بأن مكنهم من استغلال مبنى الطلاب بالمدرسة في ممارسة الدعارة به على النحو المذكور في أقوال الشهود والتحريات الأمنية.
 

كما وجهت النيابة العامة إلى المتهمين من الثاني إلى السابع تهمة الاشتراك بطريقي الاتفاق والمساعدة مع المتهم الأول حال كونه موظفا عموميا حارس المدرسة، في تسهيل الانتفاع بمبان مملوكة لجهة عمله على النحو المبين في التحقيقات وأقوال الشهود والتحريات.

 

عمال مدرسة إعدادية حولوا غرفة العزل لوكر دعارة ومسؤول يكتشف الواقعة (مستندات وتفاصيل صادمة)

حملت القضية الرقم 8819 لسنة 2020 جنايات الساحل، وقيدت تحت رقم 1496 لسنة 2020 كلي شمال القاهرة، وأجرى التحقيق فيها المستشار إسلام الدغيدي وكيل نيابة بنيابة شمال القاهرة الكلية، تحت إشراف المستشار بكر أحمد بكر الماحمي العام الأول لنيابة شمال القاهرة الكلية.
 

بداية تفاصيل القضية تكشفت عندما كان محمد أحمد الروبي، 58 سنة، مدير مدرسة حدائق شبرا الإعدادية، أنه ورد إليه اتصال هاتفي من مسئول الأمن بالإدارة التعليمية يفيد قيام المتهم الأول وهو حارس المدرسة باستغلال مرافق المدرسة في تسهيل ممارسة أعمال الدعارة لبعض النسوة.

حبس شبكة دعارة بقصر النيل 4 أيام على ذمة التحقيقات

فانتقل إلى محل البلاغ وتقابل مع الضابط "محمد طارق حسين" معاون مباحث بقسم الساحل، وبتفقد أرجاء المدرسة بإرشاد المتهمين وجدوا المتهمين الثالثة والسابع بغرفة العزل في وجود سرير به.

وأكد خالد محمد الشاهد 51 سنة، مسؤول أمن إدارة الساحل التعليمية، أنه أثناء مباشرة عمله كمسئول أمن بالإدارة التعليمية، وبمروره على مدرسة حدائق شبرا الإعدادية، وجد حارس المدرسة وبرفقته رجلين وامرأتين.

"الهاربة".. فشل سائق في اغتصابها فقتلها والمحكمة تقضي بإعدامه

وأضاف أنه بسؤالهم عن سبب تواجدهم عقب انتهاء دوام العمل بالمدرسة أتوه بعذر يناقض الآخر، فارتاب في الأمر وأبلغ مدير المدرسة والشرطة بالواقعة.

 

وتابع أنه بحضور الضابط "محمد طارق حسين" معاون مباحث بقسم الساحل، ومناقشة المتهمين أقروا له باستغلال مرافق المدرسة في أعمال الدعارة، وبتفقد كافة أرجاء المدرسة وجدوا رجل وامرأة معًا بغرفة العزل وفي وجود سرير بها.
 

 

"عشاء فاخر واغتصاب بعد الفجر".. تفاصيل جديدة في واقعة الاعتداء على فتاة مارينا

 

وسوم شبكة دعارة في مدرسة المتهمين في شبكة دعارة مراسلات جنسية الساحل مباحث شبكة دعارة دولية تحريات شبكة دعارة الأمن اغتصاب

مواضيع متعلقة

عاجل ننفرد بنشر أسباب حكم الإدارية العليا بعدم دستورية شروط إلغاء ترخيص السلاح (مستندات)