الخميس ٢٨ يناير ٢٠٢١

رئيس التحرير
محمود المملوك

حوادث

ضبط مشتبه فيهم وتحديد سيارة المتهمين بواقعة دهس فتاة المعادي

فتاة المعادي

تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على مشتبه فيهم وتحديد السيارة الميكروباص التي ارتكبت واقعة مقتل فتاة المعادي،  بعد سرقة حقيبة الضحية، كما تم فحص 5 كاميرات بخصوص سير هروب الميكروباص، كما تم تشكيل 3 مأموريات لضبط المتهمين.

عاينت جهات التحقيق مسرح حادث دهس فتاة أسفل سيارة، أثناء محاولتهم التحرش بها، كما استمعت لشهود العيان، وأمرت بتفريغ الكاميرات، وتكثيف التحريات للوصول لهوية مرتكبي الواقعة.

دماء خضبت الأسفلت ودموع في عيون الأهل.. “القاهرة 24” بمحيط منزل فتاة المعادي ضحية الدهس

وقال مصدر أمني، إنه تم توجيه مأموريات وفرق بحث لتفريغ كاميرات المراقبة لكشف ملابسات واقعة سحل فتاة عقب التحرش بها في شارع 9 بالمعادي، مفجرًا مفاجأة بخصوص الغموض المثار حول الواقعة، حيث أكد أن الكاميرات التي تم تفريغها حتى الآن لم تُظهر لوحات السيارة.

وأوضح المصدر أن الفتاة في العقد الثالث من عمرها تعمل موظفة في البنك الأهلي وأن الحادث وقع مساء أمس، حينما كانت الفتاة عائدة من عملها حيث تقابل معها بعض الشاب يستقلون سيارة ملاكي فقاموا بالتحرش بها ومضايقتها غير أن حقيبتها تعلقت بمرآة السيارة الجانبية فسقطت على الأرض ما أدى إلى وفاتها نتيجة كسر في الجمجمة.

وأضاف المتهم أن كاميرات المراقبة كشفت لحظة وقوع الحادث لكنها لم توضح تفاصيل وملامح السيارة أو المتهمين.

تلقى المقدم إسلام بكر رئيس مباحث قسم شرطة المعادي بلاغًا من الأهالي بوجود حادث لفتاة بشارع 9 في منطقة المعادي، وعلى الفور انتقلت أجهزة الأمن لمكان الحادث وعثر على جثة فتاة فى العقد الثالث من العمر وتفريغ الكاميرات تبين أنه أثناء سير المجنى عليها بالشارع قام مجهولون بمضايقتها والتصقت حقيبة يدها بسيارتهم مما أدى إلى سحلها بالشارع وسقوطها على الأرض مما أدى إلى وفاتها، وجار معاينة موقع الحادث وجمع روايات حول الواقعة.

وقررت جهات التحقيق انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان الفتاة لبيان أسباب وفاتها رسميًا، وكلفت الطب الشرعي بموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية لبيان أسباب الوفاة حتى يتسنى لها استكمال إجراءاتها القانونية في الحادث.

وقالت مصادر أمنية، إن أجهزة الأمن تحفظت على عدد من الكاميرات قريبة من موقع الحادث المروع لمقتل “فتاة المعادي” تحت عجلات سيارة، وسحل جثمانها خلال معاكستها، مبينة أنَّ الكاميرات المتحفظ عليها تخص محال تجارية في محيط الحادث، وتفحص أجهزة الأمن الكاميرات تمهيدًا لتحديد الجناة وضبطهم.

 

وسوم الأجهزة الأمنية المقدم إسلام بكر واقعة دهس

مواضيع متعلقة

عاجل وزيرة الصحة تعلن وصول 3 طائرات مصرية تحمل مساعدات لدعم لبنان